/* ----------------------------------------------- Blogger Template Style Name: Minima Designer: Douglas Bowman URL: www.stopdesign.com Date: 26 Feb 2004 ----------------------------------------------- */ body { background:#99e9f9; margin:0; padding:40px 20px; font:x-small Georgia,Serif; text-align:center; color:#333; font-size/* */:/**/large; font-size: /**/large; } a:link { color:#58a; text-decoration:none; } a:visited { color:#969; text-decoration:none; } a:hover { color:#c60; text-decoration:underline; } a img { border-width:0; } /* Header ----------------------------------------------- */ #header { width:660px; margin:0 auto 10px; border:1px solid #ccc; } #blog-title { margin:5px 5px 0; padding:20px 20px .25em; border:1px solid #eee; border-width:1px 1px 0; font-size:200%; line-height:1.2em; font-weight:normal; color:#666; text-transform:uppercase; letter-spacing:.2em; } #blog-title a { color:#666; text-decoration:none; } #blog-title a:hover { color:#c60; } #description { margin:0 5px 5px; padding:0 20px 20px; border:1px solid #eee; border-width:0 1px 1px; max-width:700px; font:120%/1.4em "Trebuchet MS",Trebuchet,Arial,Verdana,Sans-serif; text-transform:uppercase; letter-spacing:.2em; color:#999; } /* Content ----------------------------------------------- */ #content { width:660px; margin:0 auto; padding:0; text-align:right; } #main { width:410px; float:left; } #sidebar { width:220px; float:right; } /* Headings ----------------------------------------------- */ h2 { margin:1.5em 0 .75em; font:78%/1.4em "Trebuchet MS",Trebuchet,Arial,Verdana,Sans-serif; text-transform:uppercase; letter-spacing:.2em; color:#999; } /* Posts ----------------------------------------------- */ .date-header { margin:1.5em 0 .5em; } .post { margin:.5em 0 1.5em; border-bottom:1px dotted #ccc; padding-bottom:1.5em; } .post-title { margin:.25em 0 0; padding:0 0 4px; font-size:140%; font-weight:normal; line-height:1.4em; color:#c60; } .post-title a, .post-title a:visited, .post-title strong { display:block; text-decoration:none; color:#c60; font-weight:normal; } .post-title strong, .post-title a:hover { color:#333; } .post div { margin:0 0 .75em; line-height:1.6em; } p.post-footer { margin:-.25em 0 0; color:#ccc; } .post-footer em, .comment-link { font:78%/1.4em "Trebuchet MS",Trebuchet,Arial,Verdana,Sans-serif; text-transform:uppercase; letter-spacing:.1em; } .post-footer em { font-style:normal; color:#999; margin-right:.6em; } .comment-link { margin-left:.6em; } .post img { padding:4px; border:1px solid #ddd; } .post blockquote { margin:1em 20px; } .post blockquote p { margin:.75em 0; } /* Comments ----------------------------------------------- */ #comments h4 { margin:1em 0; font:bold 78%/1.6em "Trebuchet MS",Trebuchet,Arial,Verdana,Sans-serif; text-transform:uppercase; letter-spacing:.2em; color:#999; } #comments h4 strong { font-size:130%; } #comments-block { margin:1em 0 1.5em; line-height:1.6em; } #comments-block dt { margin:.5em 0; } #comments-block dd { margin:.25em 0 0; } #comments-block dd.comment-timestamp { margin:-.25em 0 2em; font:78%/1.4em "Trebuchet MS",Trebuchet,Arial,Verdana,Sans-serif; text-transform:uppercase; letter-spacing:.1em; } #comments-block dd p { margin:0 0 .75em; } .deleted-comment { font-style:italic; color:gray; } /* Sidebar Content ----------------------------------------------- */ #sidebar ul { margin:0 0 1.5em; padding:0 0 1.5em; border-bottom:1px dotted #000; list-style:none; } #sidebar li { margin:0; padding:0 0 .25em 15px; text-indent:-15px; line-height:1.5em; } #sidebar p { color:#000; line-height:1.5em; } /* Profile ----------------------------------------------- */ #profile-container { margin:0 0 1.5em; border-bottom:1px dotted #ccc; padding-bottom:1.5em; } .profile-datablock { margin:.5em 0 .5em; } .profile-img { display:inline; } .profile-img img { float:left; padding:4px; border:1px solid #ddd; margin:0 8px 3px 0; } .profile-data { margin:0; font:bold 78%/1.6em "Trebuchet MS",Trebuchet,Arial,Verdana,Sans-serif; text-transform:uppercase; letter-spacing:.1em; } .profile-data strong { display:none; } .profile-textblock { margin:0 0 .5em; } .profile-link { margin:0; font:78%/1.4em "Trebuchet MS",Trebuchet,Arial,Verdana,Sans-serif; text-transform:uppercase; letter-spacing:.1em; } /* Footer ----------------------------------------------- */ #footer { width:660px; clear:both; margin:0 auto; } #footer hr { display:none; } #footer p { margin:0; padding-top:15px; font:78%/1.6em "Trebuchet MS",Trebuchet,Verdana,Sans-serif; text-transform:uppercase; letter-spacing:.1em; }

Saturday, February 04, 2006

موقع لى ولك والاخوة المقاطعون الاشاوس

عارفين موقع لى-لك, بوابة الشباب العربى الالمانى, الموقع إنطلق أثناء معرض الكتاب لما كانت ألمانيا ضيف الشرف فى المعرض
على صفحة إعرفنى أكثر كان هناك مقطعين فيديو أحدهم عن سحر الجليد فى ميونخ والآخر عن شوارع القاهرة
وكل ما أخشاه أن يدعو أحد الأشاوس لمقاطعة المانيا لأن الفيديو فى نهايته شاب ينادى أيوة يامزة!!!! أوعوا تقاطعوا ألمانيا هى كمان عشان خاطر سمعة مصر

الموت الخطأ فى البحر الاحمر


الموت يعنى أن تخرج عن نطاق الاحداث , تأثيرا وتأثرا, وإن لم يقع أحدهم فى مجال مخورطك الضوئى وحدثك المستقبلى فستموت دون أن يشعر بك بشر
- فى السابعة صباحا إلتقط ميناء سفاجا أول إشارة دالة على غرق العبارة السلام 98, وفى القاهرة كان حسن شحاتة يوقظ فريقه للاستعداد للقاء الكونغو الديمقراطية
باق من الزمن أثنتا عشرة ساعة, مات بشر دون أن ينشق لهم القمر, دون أن تنفجر لهم أثنتا عشرة عينا, دون أن يعلموا مشربهم, ودون حتى أن يسجد لهم
أحدا عشر كوكبا
فى تلك الاثناء كان ملاك الموت يرفرف بجناحيه السوداوين, على سطح البحر الاحمر, وكان اللحادون يحفرون قبورا بعدد الموتى فى الشعاب المرجانية, بينما توضأ البعض وصلى ركعتى الضحى وجلس بعدها يتول سورة الكهف التى لم يقرأها على أرواح الضحايا
بعض الناس يمنحون لقب الشهداء مجانا ويصلى عليهم صلاة الغائب, موتانا الاعزاء ماتوا فى اليوم الخطأ فلم يتم منحهم اللقب, ولم يصلى عليهم صلاة الغائب بعد صلاة الجمعة, كان الجميع فى العالم الاسلامى مشغول بالتظاهر ضد الدانمارك, التى يجهلون مكانها على الخريطة
- إنتشال أول جثث الضحايا, وغينيا تحرز الهدف الأول فى مرمى السنغال, خطأ تونى سيلفا كلف السنغال هدفا, وخطأ يكتب فى خانة الاهمال واللامبالاة فى سجل جرائم لاتنتهى, كلف مصر ألفا من ابنائها, بينما كانت الانظار معلقة بمرمى تونى سيلفا فى إستاد الاسكندرية
- فى منتصف المسافة بين ضبا وسفاجا كان الغرق, وفى منتصف المباراة أجرى عبد الله سار تغييرا قلب الموازين رأسا على عقب, نصيحة من مشج كروى : لا تحاول الموت أبدا فى أيام كأس للكرة, أو مباراة هامة, أو حدث جلل, أو زواج هيفا
- مبارك يأمر بإجراء تحقيق عاجل حول الكارثة , أحمد شوبير يبدأ تحليلاته فى أستوديو النيل, إنتشال مائة جثة وحسام حسن عميد اللعيبة يحرز الهدف الثانى فى مرمى الكونغو الديمقراطية
- فى العاشرة والنصف مساء كانت جماهير المنتخب المصرى, من برجوازية مرفهة ومشردين وحرفيين وسطحيين وتافهين وبعض أنصاف المثقفين الذين لم يصابوا بمرض الضمير العام, يسدون نفق الثورة بأجسادهم وسياراتهم, ويهتفون "بالراحة بالراحة تاتا تاتا فى السنغال هنجيب تلاتة" , أخرج أحد الواقفين المذهولين مسطرة, ومد خطا مستقيما بطول صلاح سالم, على بعد خمسة كيلو مترات على مقياس الرسم الموتى, كانت طائرة مصر للطيران إيرباص المتجهة الى الغردقة تستعد للاقلاع
: الرحلة الاستثنائية المتجهة إلى الغردقة , على كل من له ميت الركوب سريعا, رجاء ربط الاحزمة والامتناع عن البكاء والنهنهة, وتجنب الموت حزنا.............
القدر يتحالف مع الموت مع حسن شحاتة مع حسام حسن مع كلود لوروا مع يولانز بوستن الدانماركية, لانقاذ إهمال نظام, ترك سفينة مصرية تحمل علم بنما تقتل المئات, من المحاكمة. ولكى يمر موت المئات دون صدى, ليس للخبر أية أهمية وسط الترهات والخرافات والخزعبلات ألتى تملأ أعين المتفرجين وآذانهم, وأذهان المنصتين إلى الخطب العصماء , وارسولاه, أما البشر فحلال لهم الموت, والشهداء لهم الجنة
...
تحت مشعل صغير, على الرصيف البحرى لقاعدة سفاجا البحرية. جلس ملاك الموت, بعد أن أدى مهمته وحصد مئات الارواح بمنجله, وبعد أن أدى واجبه الوطنى وشاهد مباراة مصر والكونغو الديمقراطية وصفق لحسام حسن, وبعد أن دعى على ملكة الدانمارك
أخرج دخان سيجارته ببطء شديد, ثم علق : من الخطأ الشديد العمل فى يوم كهذا

Friday, February 03, 2006

إنضم إلى عنبر العقلاء

إنضم الينا
نحن عنبر العقلاء فى مستشفى المجانين إلذى نعيش فيه
ليست هناك شروط محددة للانضمام فقط عليكأ ن تؤمن بشعارنا الخالد, تدخل معنا فورا فى العنبر
إصرخ بإعلى صوتك بالشعار تكن معنا دائما
لا يهمنى إسمك لايهمنى عنوانك
لا يهمنى لونك, ولا ميلادك , مكانك
يهمنى الاسنان ولو مالوش عنوان
يهمنى الانسان ولو مالوش أديان
------------
أعضاء العنبر وعنهم النديم
وأصحاب التعليقات الآتية التى يبدو منها أنهم واقفون على باب العنبر
ها ياترى بتفكر تبقى معانا

فرانز فانون وطق حنك

إلى محمد طق حنك الذى هزتنى كثيرا فعلته الأخيرة
فيه كتاب يامحمد مترجم للعربية هو معذبو الارض نشرته دار الطليعة اللبنانية عام 1963 وقام بكتابة مقدمته جان بول سارتر
وقام بعرضه عبد الجليل حسن فى عدد اكتوبر 1964 من مجلة الكاتب
وهنا مختارات من فرانز فانون أرسلتها الصديقة عرب لطفى الى مجموعة التقدم
_________________
مختارات من فرانز فانون
ثائر دورى
كأن نصوص فرانز فانون كتبت اليوم بمناسبة حرب التحرير العراقية مع انه كتبها في حرب التحرير الجزائرية . فكل كلمة منه تصلح
للاستخدام في حرب التحرير التي تشهدها العراق. والسبب يعود إلى تشابه الحالتين الاستعماريتين بأشياء كثيرة سوى أن التجربة الاستعمارية الأمريكية متأخرة عن زمانها قرنا و نيف . كما أن النقاشات التي جرت على هامش الثورة الجزائرية لا سيما في أوساط المثقفين الأوربيين و غيرهم حول العنف و التحرر من الاستعمار عادت تكرر نفسها اليوم. 1- حول العنف: بعض المثقفين العرب يتوهمون أن للكلمات تأثير سحري . فحسبهم أن يتناقشوا مع أمريكا عن الديمقراطية و حقوق الإنسان و عندها ستقتنع أمريكا و تسحب جنودها و قواتها البحرية و الجوية و المجوقلة و أجهزة استخباراتها لأنها تحترم النقاش الديمقراطي . طيب لم لم يجربوا مهاراتهم الكلامية قبل الغزو ؟ لم لم يمنعوا الغزو بكلماتهم ؟ لم لم يرتلوا المعوذات الخاصة بالديمقراطية و حقوق الإنسان و ينفخوا على أمريكا قبل أن يتم الغزو . ............... الغزو عمل عنيف تم بواسطة القوة و بدون أي غطاء أخلاقي ( لا أدري عن كان هناك رداء أخلاقي لأي غزو ؟ ) و لا يمكن أن ينتهي إلا بمثل ما بدأ . و قبل أن يتحدث أحد عن غاندي سأقول له إن غاندي هو الاستثناء و ليس القاعدة . هو حالة وحيدة مفردة ، غير مسبوقة ، و لم تتكرر . حالة واحدة مقابل آلاف الحالات التي تم بها إزالة الاستعمار باستعمال العنف . يقول فانون : (( محو الاستعمار إنما هو حدث عنيف دائماً لأن ذلك يبدل الكون تبديلاً تاماً ., لذلك لا يمكن أن يكون ثمرة تفاهم ودي ))و يقول : (( تغيير المستعمر ( بفتح العين ) للعالم الاستعماري ليس معركة عقلية بين وجهتي نظر ، ليس خطاباً في المساواة بين البشر ، و إنما هو تأكيد عنيف للأصالة تفرض مطلقة ))المستعمر هو سبب العنف و هو خالقه و كل عنف من أهل البلاد و من حركتهم الثورية مهما بلغت شدته هو رد فعل على العنف الأصلي . يقول فانون : (( في المستعمرات وسيلة التواصل بين المستعمر و السكان الأصليين هو الشرطي و الدركي و بالتالي هي لغة عنف صرف ...)) هل احتلت أمريكا العراق بأطبائها و نخبها الفكرية و بأجهزة الكمبيوتر . أمريكا احتلت العراق و تسير أموره اليومية به بواسطة المارينز و المرتزقة فقط ، أي بالعنف . يقول فانون : (( إن الاستعمار ليس آلة مفكرة ، ليس جسماً مزوداً بعقل ، إنما هو عنف هائج لا يمكن أن يخضع إلا لعنف أقوى .....)) و حول مواقف المثقفين من العنف يقول فانون : (( قبل المفاوضات تكتفي أكثر الأحزاب ، في أحسن الأحوال بأن تلتمس المعاذير ((لهذه الوحشية )) إنها لا تطالب بالكفاح الشعبي . و ليس نادراً أن نراها تنتقد ، في حلقات مغلقة ، تلك الأعمال التي تصفها صحافة البلد المستعمر و يصفها رأيه العام بأنها منكرة كريهة . و هذه السياسة التجميدية تعلل بالحرص على رواية الأمور رواية موضوعية . و هذا الموقف ليس موضوعياً . إنما هؤلاء الناس ليسوا على ثقة بأن هذا العنف الجامح الذي تعمد إليه الجماهير هو السبيل الأجدى للدفاع عن مصالحهم الخاصة . ثم إنهم غير مقتنعين بجدوى الأساليب العنيفة . و عندهم أن كل محاولة لتحطيم الاضطهاد الاستعماري بالقوة إنما هو سلوك يأس ، سلوك انتحار . ذلك أن دبابات المعمرين و الطائرات المقاتلة تحتل في أدمغتهم مكاناً كبيراً ، فمتى قلت لهم يجب أن نعمل رأوا القنابل تتساقط فوق رؤوسهم و رأوا الدبابات تزحف على طول الطريق و رأوا الرشاشات و الشرطة فظلوا قاعدين لا يتحركون . إن عجزهم عن الانتصار بالعنف أمر لا حاجة للرهان عليه . إنهم يبرهنون على هذا العجز في حياتهم اليومي و في مناوراتهم ............هؤلاء يتصورون أن للعنف شروطه التحضيرية و الواقعية إن له أدوات يجب إنتاجها . و زبدة القول هم يعتقدون أن انتصار العنف يقوم على إنتاج الأسلحة و هذا يستند على القوة الاقتصادية، على الدولة الاقتصادية و على الوسائل المادية التي توضع تحت تصرف العنف ، الواقع إن الإصلاحيين لا يقولون شيئاً آخر : (( بأي شيء تريدون أن تحاربوا المعمرين ؟ بسكاكينكم ؟ ببنادق الصيد التي عندكم ؟ )) تعليق : كأن هذا النص مكتوب اليوم. فكأنه يوصف موقف شرائح من المثقفين العرب من حرب التحرير العراقية . فالبعض يمسك العصا من المنتصف و يعلن إدانته للعنف من أي طرف كان مساويا بين الضحية و الجلاد . متجاهلاً أن خالق العنف الأساسي هو المحتل الأمريكي . و هؤلاء المثقفون يبدون تقززا في كتاباتهم و في أحاديثهم من العنف الذي تمارسه المقاومة و يبدون تخوفهم من مشروعها العنيف على مستقل المنطقة ، حتى أنك تحسبهم من أتباع غاندي ، أو من النباتيين الذين يتقززون لمجرد رؤية حيوان يذبح فما بالك إذا كان الدم المراق إنسانياً . لكن للأسف هم على الصعيد الشخصي ليسوا كذلك . أقترح عليك أن تجرب أن تمس مصالحهم الشخصية و لو قليلاً عندها ستختفي كل حمائميتهم و سيتحولون إلى وحوش كاسرة مستعدة لافتراس كل من يمد يده إلى جيبهم . إن الشيء الوحيد الذي يتساهلون به و يبدون تسامحا و استعداداً للتفريط به هو حقوق أمتهم و دماء أبناء شعبهم .............!!و آخرون لأن صنعتهم الكلام يظنون أن الكون يتغير بالكلام ........و قسم ثالث يقول لك إن شروط الثورة و التغيير أن يكون الشعب حراً و ممتلكاً لقراره . طيب إذا كان الشعب حراً و ممتلكا لقراره لم هو بحاجة إلى الثورة و التغيير ؟ و قسم رابع يحيل مسألة الثورة و مقاومة الاستعمار إلى قصة تكنولوجية فبحسبهم أنه يجب أولا اللحاق بالغرب تكنلوجيا ، كي نصنع الطائرات و المدافع المتطورة و نبني المصانع . و آخرون يضيفون إلى هذه الشروط أن تكون المرأة حرة و أن نقضي على الفقر و الجهل و الأمية و ننشر التفكير العلمي .............إن رائد هذه الطريقة بالتفكير هو الراحل أنور السادات (( حين تعهد بان لا يرسل جنديا مصريا للجبهة قبل أن يضع الإلكترون في يده ويقول له (روح حارب بيه) ليكون بمستوى الحرب الالكترونية )) كما قال أحدهم متهكماًُ ..........لو أن الشعوب المستعمرة فكرت بهذه الطريقة لما جرت ثورة واحدة في التاريخ . فقد كان يتوجب على فقراء و معدمي باريس أن ينتظروا خلاصهم من الإقطاع بعد أن يحوزوا على علم النبلاء و رقتهم و شغفهم بالحياة ثم ينتفضوا .و كذلك كان على البلاشفة أن يفعلوا . و الجزائريون كان عليهم أن يمتلكوا القوة النووية و المصانع قبل أن يثوروا على الفرنسيين . .......!!الثورة هي فعل تغيير يعتمد على قوة إرادة الإنسان ، الإنسان الذي نفض عنه كل وهم و كسر قيوده و حسم اختياره إما الشهادة أو الحرية ، و هذا الإنسان الذي يأس من كل شيء و لم يعد يعنيه سوى أن يحصل على حريته أو يموت من أجلها هو سلاح التدمير الشامل الذي يقلب كل موازين القوى العسكرية و الاقتصادية و السياسية . أما انتظار تبدل الموازين المادية حتى يحصل التحرير فهذا مكانه عالم آخر لا وجود له إلا في أذهان المثقفين الذين (( دبابات المعمرين ( المستعمرين) و الطائرات المقاتلة تحتل في أدمغتهم مكاناً كبيرا))يقول فانون : (( إن في الكفاح المسلح شيئا يصح أن نسميه (( النقطة التي لا عودة بعدها )) . و هذا يحققه أعمال القمع الواسعة . إن الإنسان يتحرر في العنف و بالعنف . ففي الجزائر جميع الرجال ، تقريباً ، الذين دعوا الشعب إلى الكفاح الوطني محكومين بالإعدام . و هنا نلاحظ أن الثقة تتناسب مع مقدار ما في كل حالة من يأس . ))

تضامنوا مع حزب الوسط غدا


برغم الاختلاف بينى وبينهم غير أنهم يستحقون الإحترام والتضامن
فتضامنكم واجب إذا تؤمنون بحرية الرأى
الحرية للجميع و أولهم من يخالفونا فى الرأى, ففى الإختلاف صحة دائما

أيها السادة المقاطعون اليوم مات المئات

أيها السادة العظام
يامن ينزل عطر الايمان من لحاكم من كثرته داخل صدوركم
أيها الغيورون الاشاوس
اليوم غرقت العبارة السلام 98 التى كانت تحمل علم بنما وهو مصرية!!!!, اليوم مات ما يقارب الالف شخص كانوا على متنها
أين غضبكم على من ماتوا ؟؟
أيها المؤمنون العظام هل رسمة غبية ضد النبى تستدعى غضبا أكثر من الف شخص يموتوا
فقط تذكروا أن منقتل نفسا بغير نفس فكأنما قتل الناس جميعا ومن أحياها كأنما أحيا الناس جميعا

إلى أين تساق الاغنام


الثور لايسأل عن نهاية المسير فى الساقية أو إنتهاء زمن عماه, والاغنام لاتسأل راعيها عن المسير
والمحزن حقا أن الثور يعتقد أن حفنة البرسيم مكافأة على عمله, ولا يفهم أنها ثمرة عمله, ينتجها هو ولا يدرى أنها من إنتاجه, الجند يقاتلون ليحتسى القادة نبيذ النصر
إذهبوا لفتح الدانمارك, فأسوار كوبنهاجن ستسقط تحت صيحاتكم
بأبى أنت وأمى يا رسول الله والله أكبر ولله الحمد
ولأن الخطب جلل, أدلى مبارك بحديث فيه إستنكار للكاريكاتيرات, ولمن لايعلم فإن مبارك هو ولى النعم فى مصر المحروسة وقائد إنكشاريتها المباركة, وهو واحد من أثنين وعشرين ماريونيتا غيره, إنتهى دورهم كحكومات نهائيا, فلم يبقى لهم من دور سوى أن يكونوا تجار شنطة لتسويق منتجات إسيادهم الإمبرياليين, وكذلك أن يكون غفير الدرك لديها, لكن السادة بارعين فى إستخدام الحيل النفسية, لذا يتحدث البطريرك العجوز عن إحترامه لحرية الرأى فى بداية حديثه عن الرسوم, وبزته العسكرية الوهمية تئن من كثرة الاوسمة المزيفة
عند العامة والخاصة والاغنام فاقدى قدرة التمييز والمحرومين من نعمة العقل الناقد, يستوجب ذلك الارتباط الشرطى, لاتطلبوا حرية الرأى حفاظا على مقدساتكم, وسترتبط حرية الرأى بسب الرسول لا إراديا كما ارتبط صوت الجرس بتقديم بافلوف الطعام للكلب, وكما سال لعاب الكلب فى كل مرة سمع فيها صوت الجرس, سيستشيط الغيورون على دينهم غضبا كلما سمعوا عن حرية الرأى
لقد دخل القادة فى اللعبة إذا, والقادة يدخلون على الخط بكامل ثقلهم, بجريدة الجمهورية عزبة سمير رجب والمساء, وبرنامج البيت بيتك, نيرفانا وعمروولأن المؤمنين طيبين وينسون, فسينسى المؤمنون المتوضئون المصلون مقاطعو الدانمارك, إنها نفس كتيبة الدعاية ضد المعارضة ومن بينها المعارضة الدينية فى الإنتخابات
الجندى الذكى هو من يفكر فى الطريق الذى يسير فيه إذا رأى العدو بجواره فى الخندق, أما الاغنام فليس من حقها أن تسأل عن الطريق, كل طاقتها موجهة للاستجابة لنباح كلب الراعى والاستجابة لعصا الهش
قوموا إلى الصلاة متى سمعتم النداء
وأغزوا الدانمارك متى سمعتم النداء
اما عقلكم ذلك الشر العظيم المؤدى إلى الكفر والإلحاد, فعلقوا على بابه قفلا عظيما, وإذا وجدتم من يطلب منكم إخراجه من المخزن وتشغليه فأديروا المفتاح فى إتجاه القفل فى كالون المخزن الحديدى,

حديث شريف عن الدانمارك

جامع أولاد عنان, فى وسط القاهرة وتحديدا فى ميدان رمسيس والزمن مساء الاربعاء, وبرغم كل القيود على حرية الرأى والتعبير يسمح الانكشارية لخطيبه بسب دولة أجنبية هى الدانمارك, وقال الراوى العظيم والخطيب المفوه" إذا سب الرسول فأبشروا بفتح من الله" ورحم الله بوسعيد رضوان الله عليه, لوكان موجودا رحمه الله لقال إنى سمعت الرسول يقول" لو فتح الله عليكم الدانمارك فأستوصوا بإهلها خيرا لآن لهم بقرا ولبنا"
الى الدانمارك مجاهدين غرا محجلين, أغزوا هذه البلاد والله فاتحها لكم

حق رسم الله

بيان غير عسكرى من شخص يعتبره البعض ملحدا قليل الادب


من حقنا رسم الله
فالله والآلهة الاخرى أيضا قسمت البشر شيعا, وأقام كهنتها البخور وإعتصموا بالمعابد بينما أحتكروا تمثيل آلهتهم
الايمان ليس سوى وثيقة غفران يمنحوها لك ومن على شاكلتهم, لتعيش ولاتمس, فتكذب على العباد كما تشاء وتصبح مبادئ المجتمع العظيمة مجرد إنعكاس وتجلى لافعالك العظيمة ومن على شاكلتك
والله مبررا لافعالنا , خارج تفكيرنا يقع وخارج تصويرنا
ليس مرفوضا التجديف عليه من حيث كونه تجديفا, المرفوض من حيث المبدأ ومن حيث الآساس إدخاله داخل حيث البشر, وحتى لو أعتبره البعض صديقا, فالارض أرض والسماء سماء, وجلالة اللاهوت تفرض إنفصالة عن دناسة الناسوت
من حقنا أن نرسم الله, لانه لم يترك لنا حق إختيار شكلا له, أو حتى رفض سلطانه على أفعالنا, إذا رغب فى أن يكون إلها وإذا رغب كهنته فى أن يكونوا كهنة حقا وحرسا للعقيدة ومدافعين أشاوس عن صور أنبياءه وقداستهم
فليسمحوا لنا أن نرسمه إذا

كن بشريا, تصبح ربا لنفسك

يهوه يصارع إيل على شاطىء الاردن, بينما إيل ينزل ليمنح بركاته ليعقوب
صارعه يعقوب وأصابه فى مقتل فأستحق إسم اسرائيل
فى هذه الاثناء, كان إبراهيم (إبرام, إبراهام) يجهز السكين لذبح إبنه (إسماعيل, إسحق) قبل نزول الكبش من السماء
فى ذلك الوقت لم تكن شيفا مدمرة العالم قد ولدت بعد, ولم يكن بوذا قد بدا الرحيل
بينما كان بتاح سابقا ينطق بكل الاسماء المقدسة والمدنسة
ونون عرشه على الماء يرفرف
محمد كان يركب فرسا ويسابق موسى
ويوحنا كان يعمد يسوعا فى الماء
وزرادشت كان يسقى ربه خمرا
حينئذ قرر مانى أن يخرج للعالم الهين نور وظلمة
....
فى مجتمع القطيع ليس لك الحق سوى فى الاستجابة لعصا الراعى
قال بشري من الزمن الآتى
....
كان كما كان هرقل حين ضاجع زيوس أمه فأحبلها بينما عجزت هيرا عن ذلك
كان هرقل بشريا أكثر مما كان أبيه آلهيا , تحدى شريعة هيرا وقبحها فأستحق أن يحيى بإسم الانسان
...
لكى تكون إنسانا
عليك أن تتحدى كل شرائع آلهة القبح
وأن تحتقر كل القوانين
التى تقيدك
فتصلى لصاحب الجلالة العقل
وتؤمن بشريعته
ترفع رأسك لتكون حرا
إنسانا يفكر دون سلطان

Wednesday, February 01, 2006

هدى أعصابك وأشترى الدانماركى

يا مقاطعين الدانمارك- يلعن دين أم دماغكم المسوسة



فجأة تذكر المسلمون الاشاوس أن هناك فى العالم دولة تدعى الدانمارك, وفجأة تذكروا أيضا أنهم يتعاملون معها تجاريا, وفجاة أعلنوا أن مقاطعتها ومحاربتها واجب دينى وهيخشوا بيه الجنة, كل ذلك حدث فجأة, بعد أن نشرت جريدة دانماركية لاتوزع فى الدول العربية, الجاهلة طبعا بالدانماركية, صورا قيل أنها تصور النبى محمد تصويرا ساخرا
المعتاد فى هذا الحالة ان يخرج الغاضبون فى مظاهرات ضد الدانمارك ويطالبون برأس الدانماركيين جميعا, أو أن يخرجوا فى مظاهرات يطالبون فيها بقطع العلاقات مع الدانمارك حكومة وشعبا
ليس هناك فائدة ترجى من مناقشة منطق غائب عن أدمغة هؤلاء الاشاوس المدافعين عن شرف النبى وعرش الرب, ليس هناك فائدة تذكر من تذكيرهم بانه لاتزر وازرة وزر أخرى, وأننا لايجب أن نعمم وأن الدولة الدانماركية غير مسئولة عن الصحف, وأن الافضل والاكثر عقلا أن نرفع دعوى ضد الصحيفة بدلا من مقاطعة بضائع دولة ليست مسئولة بصفة رسمية عما حدث
ليس هناك فائدة من مناقشة عقول لاتفهم
المقاطعة هى الحل, أفتكروا هذه الجملة جيدا, فهى تتكرر دائما, لكنها هذه المرة تتكرر بشكل شبه رسمى, تذكروا ديماجوجية الشعار الذى جذب للاسف بعض مدعى اليسار إلى ترديده أثناء الانتفاضة, وتذكروا إفلاس سانسبرى بدعوى أنه يهودى, ونسى المقاطعون الاشاوس ان مترو يملكه محمد منصور وزير النقل الحالى, وهو وكيل ماكدونالدز وشيفروليه, ليس هناك داعى للتفكير, ربنا واقف على باب سانسبرى محبوس, وعشان نخش الجنة لازم نكسره
المعتاد مع كل هوجة مقاطعة, أن يتم تعليق بعض الاوراق التى تدعى لمقاطعة السلعة وبديلا لها, فى دعاية واضحة وتنافس عظيم بين رأسمالية كومبرادورية مروجة لسلعة أجنبية, وبين أختها التى لاتقل تبعية وترويجا, الفرق أن أحدى السلع بدقن وإسدال والتانية بمايوه
والامس شاهدت هذه الورقة التى تدعونى لمقاطعة الدانمارك, التى لاأتذكر لها سوى الجبنة الروكفور, وفوجئت بان الورقة تطالبنى بمقاطعة نيدو ونستله لآنها دانماركية
هكذا أيها الاشاوس تقادون من ذقونكم ولحاكم وجلاليببكم دون أن تدرون أى طريق تساقون إليه, تساقون للترويج إلى سلع أخرى وشغل أنفسكم عن قضايا اهم, وتتناسوا أن محمد ليس فى حاجة لدفاعكم لأنه فكرة والاسلام فكرة, ستظل برغم من محاربة البعض وعدم وجاهة بعض جوانبها, ستظل لأن العقل البشرى ليس بقاصر ويفكر وينفى أفكارا ويؤمن بأخرى, تماما كما بقيت البوذية والطاوية والزرادشتية برغم من غرابة بعض أفكارها, وعته بعضها الآخر
ايها الاشاوس لاتحاربوا الحرية, بالدانمارك حرية صحافة لانعرفها نحن ولانفهمها, لذا لم نفهم الاعتذار الذى وجهه رئيس تحرير يولدز بوستن, الجريدة الدانماركية, الجريدة لم تقصد إهانة, الكاريكاتير لايعرف المحظور عند أناس يفكرون, فمنهم من يرسم يسوع فى كاريكاتير فى دولة مسيحية
أيها الاشاوس فكروا فى طريقة أخرى تكذبون بها على أنفسكم وتصدقون أنكم مؤمنون وقاطعوا الدانمارك أو لاتقاطعوها, فالأمر سيان فأنتم فى كل الحالات ستظلون كما أنتم, أغنام تساقون بالصوت العالى, سواء كان آذان من شيخ أو خطبة من ذوى اللحى أو ورقة على باب محل
وحتى تفهمون تقبلوا منى التحية
يا أولاد القحبة
يامعشر الأغنام
يلعن دين ام دماغكم المسوسة

فوتوغرافيا عادل واسيلى