/* ----------------------------------------------- Blogger Template Style Name: Minima Designer: Douglas Bowman URL: www.stopdesign.com Date: 26 Feb 2004 ----------------------------------------------- */ body { background:#99e9f9; margin:0; padding:40px 20px; font:x-small Georgia,Serif; text-align:center; color:#333; font-size/* */:/**/large; font-size: /**/large; } a:link { color:#58a; text-decoration:none; } a:visited { color:#969; text-decoration:none; } a:hover { color:#c60; text-decoration:underline; } a img { border-width:0; } /* Header ----------------------------------------------- */ #header { width:660px; margin:0 auto 10px; border:1px solid #ccc; } #blog-title { margin:5px 5px 0; padding:20px 20px .25em; border:1px solid #eee; border-width:1px 1px 0; font-size:200%; line-height:1.2em; font-weight:normal; color:#666; text-transform:uppercase; letter-spacing:.2em; } #blog-title a { color:#666; text-decoration:none; } #blog-title a:hover { color:#c60; } #description { margin:0 5px 5px; padding:0 20px 20px; border:1px solid #eee; border-width:0 1px 1px; max-width:700px; font:120%/1.4em "Trebuchet MS",Trebuchet,Arial,Verdana,Sans-serif; text-transform:uppercase; letter-spacing:.2em; color:#999; } /* Content ----------------------------------------------- */ #content { width:660px; margin:0 auto; padding:0; text-align:right; } #main { width:410px; float:left; } #sidebar { width:220px; float:right; } /* Headings ----------------------------------------------- */ h2 { margin:1.5em 0 .75em; font:78%/1.4em "Trebuchet MS",Trebuchet,Arial,Verdana,Sans-serif; text-transform:uppercase; letter-spacing:.2em; color:#999; } /* Posts ----------------------------------------------- */ .date-header { margin:1.5em 0 .5em; } .post { margin:.5em 0 1.5em; border-bottom:1px dotted #ccc; padding-bottom:1.5em; } .post-title { margin:.25em 0 0; padding:0 0 4px; font-size:140%; font-weight:normal; line-height:1.4em; color:#c60; } .post-title a, .post-title a:visited, .post-title strong { display:block; text-decoration:none; color:#c60; font-weight:normal; } .post-title strong, .post-title a:hover { color:#333; } .post div { margin:0 0 .75em; line-height:1.6em; } p.post-footer { margin:-.25em 0 0; color:#ccc; } .post-footer em, .comment-link { font:78%/1.4em "Trebuchet MS",Trebuchet,Arial,Verdana,Sans-serif; text-transform:uppercase; letter-spacing:.1em; } .post-footer em { font-style:normal; color:#999; margin-right:.6em; } .comment-link { margin-left:.6em; } .post img { padding:4px; border:1px solid #ddd; } .post blockquote { margin:1em 20px; } .post blockquote p { margin:.75em 0; } /* Comments ----------------------------------------------- */ #comments h4 { margin:1em 0; font:bold 78%/1.6em "Trebuchet MS",Trebuchet,Arial,Verdana,Sans-serif; text-transform:uppercase; letter-spacing:.2em; color:#999; } #comments h4 strong { font-size:130%; } #comments-block { margin:1em 0 1.5em; line-height:1.6em; } #comments-block dt { margin:.5em 0; } #comments-block dd { margin:.25em 0 0; } #comments-block dd.comment-timestamp { margin:-.25em 0 2em; font:78%/1.4em "Trebuchet MS",Trebuchet,Arial,Verdana,Sans-serif; text-transform:uppercase; letter-spacing:.1em; } #comments-block dd p { margin:0 0 .75em; } .deleted-comment { font-style:italic; color:gray; } /* Sidebar Content ----------------------------------------------- */ #sidebar ul { margin:0 0 1.5em; padding:0 0 1.5em; border-bottom:1px dotted #000; list-style:none; } #sidebar li { margin:0; padding:0 0 .25em 15px; text-indent:-15px; line-height:1.5em; } #sidebar p { color:#000; line-height:1.5em; } /* Profile ----------------------------------------------- */ #profile-container { margin:0 0 1.5em; border-bottom:1px dotted #ccc; padding-bottom:1.5em; } .profile-datablock { margin:.5em 0 .5em; } .profile-img { display:inline; } .profile-img img { float:left; padding:4px; border:1px solid #ddd; margin:0 8px 3px 0; } .profile-data { margin:0; font:bold 78%/1.6em "Trebuchet MS",Trebuchet,Arial,Verdana,Sans-serif; text-transform:uppercase; letter-spacing:.1em; } .profile-data strong { display:none; } .profile-textblock { margin:0 0 .5em; } .profile-link { margin:0; font:78%/1.4em "Trebuchet MS",Trebuchet,Arial,Verdana,Sans-serif; text-transform:uppercase; letter-spacing:.1em; } /* Footer ----------------------------------------------- */ #footer { width:660px; clear:both; margin:0 auto; } #footer hr { display:none; } #footer p { margin:0; padding-top:15px; font:78%/1.6em "Trebuchet MS",Trebuchet,Verdana,Sans-serif; text-transform:uppercase; letter-spacing:.1em; }

Saturday, January 14, 2006

الشيعة المضطهدون فى مصر

ربما يكون البهائيون غير مسلمين لذا اضطهدهم النظام المصرى الذى يقول ان مصر دولة اسلامية واضطهدهم المسلمون الجهلة, واضطهدهم الأزهر باصدار فتاوى ضدهم, فماذا عن الشيعة المضطهدون فى مصر ويتم حبس من يظهر تشيعه منهم فى كتاب صالح الوردانى الشيعة فى مصر معلومات مهمة كثيرة عن التشيع الممنوع فى مصر, والسؤال ماعلة الحكومة الجليلة فى منع الشيعة من اظهار التشيع فى مصر؟

حبيبتى يا سفينة

فكرة حائر فى دنيا الله ومعرض الكتاب

فى الاصل كتب هذه الفكرة حائر فى دنيا الله, وعجبتنى جدا وانا هنا بحاول اطورها, حائر اقترح لقاء على مستوى المدونين فى معرض الكتاب الجاى
من الممكن اللقاء فى اى مكان فى المعرض فى وقت يكون فيه اغلب الناس خلصت شغلها او يوم اجازة, وبلاش يكون فيه ماتشات كورة عشان ماحدش يتحجج, من الممكن اللقاء فى احد المقاهى المنتشرة هناك كل واحد عارف واحد ونتقابل, لان المعرض مااظنش هيسمحنا بتنظيم ندوة او لقاء, وممكن نتقابل فى شارع من شوارع المعرض ونقعد عادى ناخد حقنا فى الاجتماع كما يكفله البتاع ده الدستور
الاهم من اللقاء أجندة اللقاء, وانا بقترح اننا نناقش ازاى ننشر فكرة التدوين وكمان نناقش إمكانية عمل مطبوعة ورقية, نشرة غير دورية ننقل فيها معلومات عن التدوين
هى دى أفكارى وياريت كل واحد يدلى بدلوه

جينا حبيبتى

مصر يا ام العجايب
كلمة ف الجون تماما من بديع خيرى وسيد درويش, ففى مصر فقط تستطيع ان تجد اتوبيس بربع جنيه من الجيزة للمطرية, وفى نفس الوقت تجد الميكروباص من عباس العقاد الى الف مسكن بخمسة وسبعين قرش, فى مصر ايضا تجد من يشترى اكوا مينا الخمسة لتر وفى نفس الوقت تجد من لايجد مياه نظيفة فيشرب مياه الفشل الكلوى
النهاردة وانا بشترى حاجة من البقال, لقيت عنده شيكولاتة اسمها جينا, هى هى نفس الشيكولاتة اللى كنت بشتريها ايام الحضانة من عم مسعد-الله يرحمه- بربع جنيه, بورقتها الزرقا والبنت اللى شايلة اللبن عليها
اعادتنى جينا حبيبتى لذكريات جميلة, المريلة الكاروه والدتى رحمها الله وهى تربطها لى, الحضانة الغبية وسرقة السندوشات من بعض, اغنيةبرنامج ابلة فضيلة اللى بتفكرنى برمضان"رمضان كريم ياحلو كله يثبت محله" اللى كانت بتغنيها سعاد حسنى
جينا لم تتغير كثيرا, انتاج بسكو مصر مصنع ايكا, نفس المصنع اللى غمله الخواجة بتاع النعناع الاخضر ابو عشرة صاغ, ايكا كانت بتطلع شيكولاتة بورقة سودا وكتابة حمرا مش بلاقيها دلوقتى رغم انى بحبها جدا
من غير ماافكر طبعا قررت اشترى جينا, المسالة مش مسألة شيكولاتة المسالة مسألة ايام بقالها عشرين سنة, سألت البقال عن سعرها قاللى بربع جنيه, سألته تانى فقد توقعت طبعا ان يكون قد أخطأ وكانت نفس الاجابة, الربع جنيه معايا ولكنه صعقنى معقولة لسه بربع جنيه, بعد عشرين سنة, اشتريت واحدة وفكيت ورقتها, وبتلذذ شديد اكلت اول قطمة, اعادت لى طفلا محبوسا فى صدرى من عشرين سنة, لسه مصروفه ربع جنيه بيجيبله نفس الشيكولاتاية

إيران لن تركع, ومن حقها إمتلاك سلاحا نوويا


الجدل الدائر الآن فى منطقة الخليج الفارسى, ليس حول إحتلال العراق الذى يدخل عامه الثالث وانما هو جدل حول المشروع النووى الايرانى, وهو جدل قديم حديث يستجد كلما أرادت دولة ما وتحديدا من دول العالم النامى إمتلاك طاقة نووية, وهو نفس الجدل الدائر مع كوريا الشمالية
ولكى نفهم الامر علينا العودة منذ البدايات منذ ان قامت اميركا بالقاء قنبليتيها الذريتين على هيروشيما ونجازاكى, فقد تم تصوير هذا الامر كما لو انه محتم لتركيع اليابان غير ان التاريخ بنظرة أخرى يذكر عكس ذلك تماما
فليس صحيحا ان القنبلة الذرية هى التى حدد مصير اليابان, كما قال الثعلب العجوز تشرشل فاليابان كانت قد بدأت بالفعل فى محادثات الاستسلام للطرف السوفييتى الذى لم يكن بعد طرفا فى الحرب معها, كما يذكر جارودى فى كتابه "الاساطير المؤسسة للسياسة الاسرائيلية", فإقدام اميركا على هذه الجريمة البشعة كان له عدة اهداف أخرى اهمها:- تركيع الانظمة الشعبية الجنينية التى كانت آخذة فى التوالد فى هذه المنطقة, الصين وفيتنام وكوريا
ضمان عدم قيام اى دولة وطنية فى اليابان تكون خطرا على الدول العظمى, فالدولة المسموحة فقط هى ماكنت تحت الوصاية الاميركية -
ابتزاز الاتحاد السوفييتى الخارج كقوة عظمى من الحرب -
لكن اكتشاف الاتحاد السوفييتى للسلاح الذرى اعاد رسم الخريطة قليلة, انها بداية تلك المرحلة التى عبر عنها جدانوف بقولة المعسكرين, ومن الآن فصاعدا ليس من حق أى دولة امتلاك السلاح النووى الا إذا كانت تحت وصاية اى من القوتين, وفى هذا الاطار تم إنشاء وكالة الطاقة الذرية عام 1957, بغرض معلن هو حث الدول على الاستخادم السلمى للطاقة النووية, ومهمتها الاساسية التفتيش على المنشآت النووية فى الدول الموقعة على معاهدة حظر الاسلحة النووية, التفتيش على المنشآت التى يتم فيها تخصيب اليورانيون لضمان عدم انتاج الاسلحة النووية
كانت هذه هى مهمة الوكالة المعلنة التفتيش على تخصيب اليورانيوم, ويعنى تخصيب اليورانيوم زيادة نسبة اليورانيوم 235 ( العدد الكتلى الذى هو مجموع النيوترونات والبروتونات فى النواة) فى الخام الطبيعى الى نسبة 2 الى 5 % فى حالة انتاج الطاقة والى نسبة 20 الى 90 % فى حالة الاسلحة النووية حسب نوع السلاح المستخدم
والانشطار الصناعى يحدث عن قذف نواة اليورانيوم 35 بنيوترون حرارى سريع, فتنشطر نواة اليورانيوم الى نواتين متماثلتين تقريبا منتجة حوالى ثلاث نيوترونات آخرين يمكنهم من المضى لاتمام التفاعل مع نويات أخرى, ويتم التحكم فى هذا التفاعل المتسلسل عن طريق مفاعلات منشئة خصيصا لذلك, تنتج الطاقة الكهربية
والمعضلة ليس هى حظر الاسلحة النووية من عدمها, بل المعضلة اساسا فى إنتاج الطاقة النووية, فانتاج الطاقة النووية سيجعل تلك الدول تخرج من تحت رحمة بورصات النفط والشركات المنتجة للطاقة فى العالم وهو أمر غير مسموح به, فليس مسموح لتلك الدول الا ان تبقى تابعة وليس لها ان ترغب فى التحول الى فاعل فى مجال السياسة الدولية
بهذا الغرض بدأ السلاح النووى, غرض استراتيجى سياسى بحت وليس لغرض الاستخادم غرض ترويعى تماما وليس بغرض آخر, يمكن من خلاله إعادة رسم مناطق الهيمنة فى العالم
من حق إيران أن تمتلك الطاقة النووية كمصدر لاينفد للطاقة ومن حقها ايضا ان ترغب فى الخروج من تحت مظلة الهيمنة الدولية وان تتحول الى فاعل فى مجال السياسة الدولية, ومن حقها ايضا ان تمتلك سلاحا نوويا طالما ظلت القطبية الواحدة فى العالم هى المسيطرة وطالما ظلت الهيمن الاميركية موجودة
ان الاتهامات الوجهة لايران ليست سوى إتهامات شعواء, ومردديها فى الخليج الفارسى ليسوا سوى تابعين لاميركا وحلفاؤها, اطمأنوا لن تستخدم ايران السلاح النووى لمهاجمة دول ضعيفة مثلكم, الاحرى ان تهتموا بامتلاك اسرئايل لنفس السلاح
-------------------
هناك مقال رائع عن تخصيب اليورانيوم على موقع مجلة العربى هو

الكورة اهم من ولاد الكلب المثقفين

اتذكر ذات مرة كنت انتظر ومعى ىخرون, الشاعر أحمد فؤاد نجم فى معرض الكتاب وكان ذلك فى نفس يوم إقامة مباراة مصر والمغرب فى تصفيات كأس العالم , وكما تعرفون ان الفاجومى عاشق لكرة القدم, فقد أعتذر عن حضور الامسية وتم الغاؤها
الحرج الذى كاد ان يقع فيه الفاجومى رفعه اتفاق بين السيد خالد عبد العزيز مدير البطولة وبين مسئولى وزراة الثقافة حيث تم الاتفاق على إغلاق معرض الكتاب اثناء مباريات كأس الامم الافريقية, مع ان من المعروف ان جمهور الكتاب لايهتم بالمباريات وان اهتم فانه لن يضيع كتابا ليتفرج على مباراة, غير ان الاهم هم من يذهبون الى المعرض بمنطق جنينة حيوانات الكتب ممن نشاهدهم كل عام, هؤلاء سيخلون المعرض هذا العام لان مباريات كأس الامم أكثر اثارة
وبالرغم من اغلاق المعرض سيقتصر على الايام التى تلعب فيها مصر مبارياتها, غير ان الامر مهين ايضا وبالطبع جاء بسبب إحتياطات امنية, حيث ان الكورة اهم والامن يخشى التجمهرات بطبعه, وعلى المثقفين ان يستحملوا, وكله عشان خاطر مصر ياولاد الاحبة
افرحوا فسيتم اغلاق المعرض, وسترتاحوا هذا العام من وصلات المثقفين الممتدة حتى المساء, صحيح بلد بتاعة جزم صحيح

هتجوزك اونلاين


اخيرا سيتحقق حلمى فى أن اتزوج من أحب تلك التى تضع لى الورود كل مرة دخلت فيها الشات, برغم من انى لم أرها ولم اشاهد وجهها ولا ارغب فى مقابلتها غير انى سأتزوجها الآن, بعد ان قام العاشقان الاندونسيان بالزواج عبر الانترنت اعادا لى الامل فى ان اتزوجها, الف مبروك انتم السابقون ونحن اللاحقون

شفتوا الهنا اللى انا فيه

منذ نعومة اظافرى اعشق صوت اسمهان, وتخيلوا انى فى سن التاسعة من عمرى كنت احب أغنية ياطيور, والى الآن اعتقد ان اسمهان افضل صوت عربى ظهر منذ مائة عام, وتخيلوا كل هذا العشق تأتى نانسى عجرم لتحطمه
نانسى عجرم التطور الصناعى لزجاجة لكوكاكولا ترغب فى تشخيص دور اسمهان, ليس لدى اى إعتراض على أن تخوض الانسة نانسة تجربة التمثيل ولكن ان تخوض تجربة التمثيل بشخصية اسمهان ففى هذا الكثير على اعصابى التى لاتتحمل
من فضلك يا اخت نانسى استحلفك بكل اغانيك المثيرة ان تبتعدى عن تمثيل حبيبتى اسمهان, استحلفك بزجاجة الكوكا كولا وبالواد التقيل اللى جننك, اتركى لى اسمهان احبها كما أشاء وكفاية عليكى حب المراهقين والمتصابين

تصحيح و إضافة

امس عندما كتبت البوست عن قصر البارون اخطات فى إعتمادى على مصادر انترنتية قليلة, بعد ان قمت بالبوست اكتشفت خطاى فى شيئين, اولهما ان البارون توفى فى فبراير 1930 ولم يتوفى فى عام 1927
والثانى ان ملكية القصر آلت الى ابنه بينما ذكرن ان ملكيته لم تؤول الى جهة معروفة
هذا عن التصحيح اما الاضافة فهى موضوع ايمان.ام عن قصر البارون عندما زارته لما كان مفتوحا للجمهور وهى على هذا الرابط
http://emanm.blogspot.com/2005/06/barun-palace.html
والصور الحديثة التى التقطتها حيث انى اعتمدت على صور قديمة وهى هنا أيضا
http://pg.photos.yahoo.com/ph/dreamy_emi/album?.dir=/4a5b
شكرا ياايمان على الصور والموضوع وآسف لكم جميعا على خطأى فى المعلومات علما بانى قد صححت وحصلت على صور لجنازة البارون إمبان نشرتها مجلة الاهرام الرياضى ساسبحها على السكانر وانشرها

Friday, January 13, 2006

مصر الجديدة فى خطر- 1- اعيدوا فتح قصر البارون للجمهور





القصة طويلة جدا شجعنى عليها الافغانى, كعادة الافغانى لم يكتب كلاما كثيرا, هكذا كان الشيخ جمال الحقيقى صاحب اسئلة تاركا تلاميذه ليجاوبوا, الافغانى فتح الملف امس بسؤاله عن اللونا بارك, ولكن يا افغانى اللونا بارك تهدمت من الاربعينات, هناك اشياء أخرى موجودة وقائمة ومهملة جدا
شاءت الاقدار ان اولد فى مصر الجديدة, فهل كان البارون إمبان يدرى اننى ساعشقها كما عشقها وبناها هو ومهندسو شركة مصر الجديدة البلجيكية بهذا الفن, مصر الجديدة القديمة اعنى, اى تلك التى لم تبن بعد 1952, مصر الجديدة التى تضمها الآن دائرة واحدة هى ومدينة نصر, وهى ليست ضاحية ارستقراطية على الاطلاق على عكس المعتقد السائد, مصر الجديدة حاليا يسكنها الطبقة الوسطى, من حرفيين وموظفين قدامى, اغلب المبانى القديمة ليس بها مكان لقاطن جديد
حظ مصر الجديدة السئ جعلها المركز الحضارى الوحيد الان بشرق القاهرة, هى مثل باريس محاط بحزام من العشوائيات وكتل الاسمنت, يختلف الذوق المعمارى الذى يمزج مابين الاوروبية والأندلسية فى مصر الجديدة مع ذلك الذى يستوحى العشوائية وتكتيل الاسمنت فى المطرية وعين شمس ومدينة نصر
وكون مصر الجديدة كتلة حضارية وسط محيط عشوائى بما يستتبعه ذلك سريان التفكير العشوائى الى مصر الجديدة ذاتها وازدحامها هى الأخرى بالكتل الاسمنتية, وجب دق ناقوس الخطر ومحاولة انقاذ ماتبقى من تلك الضاحية
لازالت هناك مبانى قديمة بمصر الجديدة, لم تتهدم بعد ولكن ان لم يتم الحفاظ عليها والانتباه الى قيمتها الحضارية فان تلك المبانى ستندثر خلال عشرين سنة على الاكثر ومن هذه المبانى اشهر مبانيها والذى سنبدأ به سلسلة مصر الجديدة فى خطر أنقذوا ثروتها المعمارية, فالاحتفال بعيدها المئوى لم يزد على مهرجان دهان لبعض واجهات المبانى وفقط دون إتخاذ أى إجراءات إضافية
------------------------------------------------------
1
قصر البارون إمبان, بانى مصر الجديدة
البارون إدوراد إمبان, مستثمر بلجيكى, لكنه مستثمر فى زمن كانت الرأسمالية فيه لازالت تحمل بعض التقدمية, قرر شراء مساحة كبيرة من الارض ليبنى عليها ضاحية, مغامرة كبيرة ولكنه اقدم عليها, فى 25 مايو 1905 يشترى قطعة ارض مساحتها 600 ةفدان بسعر جنيه واحد لفدان الارض, الارض صحراوية اشتراها هو وقرر انشاء ضاحية هليوبوليس هو ونوبار باشا أبن رئيس وزراء مصر فى ذلك الوقت,سرعان ما شكل البارون امبان ونوبار فريقا ضخما من المهندسين المعماريين الفرنسيين والبلجيك لاقامة مبان على غرار الطراز المعماري البلجيكي ولكن مع إضافة لمسات خاصة تميز الطراز المعماري الاسلامي. وتتراوح المباني في هليوبوليس بين شقق سكنية تعلو المناطق التجارية ومراكز التسوق إلى المنازل ذات الطابق الواحد والفيلات المتعددة الطوابق وحتى العديد من القصور.
ولكن البارون يحتاج الى قصر يسكن فيه من هنا تبدأ فكرة إنشاء قصر البارون
_________________
البارون ينشأ خط مترو تبعا لامتياز خط انشاء القطار المكهرب الذى حصل عليه بوغوض نوبار وأنشأ الخط وبدأ العمل به فى عام 1910 مما سرع العمل بالمنطقة, فالنقل باستخدام المترو اسهل بكثير من النقل باستخادم الحمير والبغال
"وقد صمم القصر مهندس فرنسى يدعى مسيو مارسيل وعرض التصميم فى معرض بالعاصمة الفرنسية باريس عام 1905 حيث اعجب به البارون واشتراه ليكون من أولى البنايات التى زينت هذه الصحراء فى عام 1907.وتم تشييد القصر على الطراز الهندى وتحمل شرفاته تماثيل على شكل أفيال وبه برج يدور على قاعدة متحركة دورة كاملة كل ساعة ليتيح لمن يجلس به ان يشاهد ماحوله فى جميع الاتجاهات وكان الطابق الاخير من القصر هو المكان المفضل للبارون امبان ليتناول الشاى به وقت الغروب وكان حول القصر حديقة غناء بها زهور ونباتات نادرة كما يوجد بالقصر نفق يصل بين القصر والكاتدرائية العريقة (كنيسة البازيليك) فى آخر شارع العروبة الذى يوجد به القصر وهى الكنيسة التى دفن بها البارون عام 1929."
البارون يشترى التصميم ثم يقرر البناء, يبدأ البارون البناء على ربوة عالية من روابى مصر الجديدة, على طريق صلاح سالم حاليا, كان يمكنه وقتها مشاهدة الهرم من تلك الربوة, من هنا اتت تسمية شارع الاهرام بمصر الجديدة وهو الشارع الذى تقع به كنيسة البازليك وكان من الممكن مشاهدة الاهرامات من أى بقعة من ذلك الشارع
فى عام 1929 يدفن البارون فى الكنيسة التى بناها والتى تقع على خط مستقيم من قصره كنيسة البازليك
بعد وفاة البارون تم الاحتفاظ بالقصر كماهو وان ظل غير معروف الى من آلت ملكيته
والقصر مبنى على الطراز الهندى, بل سماه الأجانب بمصر الجديدة القصر الهندى, وفيه مدخله تجد نقشا لافيال على قمة البوابة وتماثيل لمن يركبونها, وترى ايضا فيه المشربيات والتماثيل الاغريقية والتنانين الصينية وبوذا وشيفا كل ذلك فى تناغم رائع لا تشعر معه انك امام مبنى به اربع او خمس طرازات معمارية مختلفة وهذه بعض المشاهد للقصر
قصر السلطان حسين كامل(مدرسة مصر الجديدة الثانوية للبنات) كما كان يبدو من حديقة القصر وفى المشهد تمثال لم يعد موجودا فى حديقة القصر
تراس القصر ويبدو فيها الطراز الهندى واضحا
منظر آخر للتراس يبدو فيه الطراز الهندى المغولى
بلكونة من بلكونات القصر ويبدو فيها تمثالين لآلهة هنود
منظر عام لمصر الجديدة كما كانت تبدو من القصر
-----------------
كانت احتفالات مصر الجديدة بأعيادها المئوية وبالا على القصر, كالعادة تمت إحاطته بسور عالى لحمايته من الرعاع وتم من الزيارة عنه والاكتفاء بتصوير بعض البرامج التلفيزيونية به مش برنامج عمار الشريعى فى رمضان
القصر لايمكن عزله عن الجماهير فقد جعل لتراه الجماهير وتستمتع به, وفى إهمال القصر ما سيجعله يضيع من بين ايدينا, القصر يجب فتحه كمتحف ليراه الناس بلا من الاساطير التى ينسجونها حوله والتى جعلته مرتعا للعفاريت والجن وعبدة الشيطان
قصر البارن فى خطر مثله مثل باقى مصر الجديدة التى يزحف عليها الغجر, يدمرون بناياتها القديمة, ولايغرسون فى ابناءهم اى احترام لمعمار قديم, القصر تم اقتطاع جزءا من حديقته وبنى فندق البراون والى الآن لم يتم تسمية الشارع الذى يقع فيه باسمه, فمن اين سيأتى إحترام الجيل القادم لقصر يعتبر تحفة معمارية بينما هم لم يروه واعتبروه مجرد صنم, للحديث بقية والمبنى القادم هليوبوليس بالاس
ملحوظة: كل الصور مأخوذة من موقع مصر ايام زمان وهو موقع جيد جدا بها اغلب صور مصر الجديدة لكنه باللغة الفرنسية فاعتذر عن انى لم اترجم منه شيئا لضعف فرنسيتى الشديد

رولا والشحرورة




المجد الغارب والشهرة المفقودة, قد يدفعان الانسان الى الجنون
احيانا او الى الحماقات احيانا أخرى, ولم تكن الشحرورة صباح بعيد عن الاثنين ابدا, فمنذ الثمانينات غابت اخبارها الفني واغانيها بفعل السن طبعا عن الساحة, واصبحت لاترد سيرتها العطر سوى باخبار زيجاتها المتكررة والصادمة فى بعض الاحيان خاصة بعد ان تجاوزت سن السبعين
صباح لم تكن يوما من الايام مغنية طربية, اشتهرت باغانيها الخفيفة الت تغنيها فى افلامها, وعن طريقها احبها الناس فى وقت كان الجميع فيه يتجه الى الاغانى الطربية التى تستغرق شهورا لغنائها, وساعات لسماعها
رولا على الجانب الآخر, فتاة جديدة مغنية سليكونية من هذا الزمن, ليس بها اى شئ مميز, العيون مزروعة بالعدسات, والشفاه منفوخة بالكولاجين, والنهود مضروبة بالسليكون
تحتاج رولا الى شئ مميز, غنجها لا يكفى لشهرتها ولا خصرها المثير الذى هوته حين غنت لابن الذين" يابن الذينا بحبهم" , ليس امامها سوى اغنية قديمة تغنيها لتحصل على بعضا من الشهرة, لكنها وربما بناء على نصيحة من مدير اعمالها تلجأ الى فكرة جديدة, تحتاج الى اغنية قديمة تغنيها بطريقة الدويتو باسلوب المدبوليزم فى يا ام ملاية لف, مقطع لها و مقطع للمغنية الاخرى, يقع الاختيار على الشحرورة والاغنية يانا يانا, والنتيجة تفشل العملية, فلم ينجح غنج وصبا رولا فى اعادة الحياة للجسد الميت كما لم ينفع صوت الشحرورة فى اضافة عنصر الغناء للجاذبية الجنسية لرولا
عملية انقاذ فاشلة تشبه تلك التى يحاول القيام بها اعضاء لجنة السياسات, فالله وحده قادر على احياء العظام وهى رميم, عملية اعادة الحياة للموتى دائما ماتفشل وتغرق القائم بها

بعثة الحج الرسمية

عندما يحدث اى حادث فى اى بقعة من بقاع الارض الطاهرة او الدنسة, يخرج علينا مسئولونا الاشاوس قبل ان يتم التأكد من عدد الضحايا, سواء المصريين او غيرهم, بقولهم لايوجد ضحايا مصريين, وكأن ذلك عيبا فى الادارة المصرية والسلطة والحكم, وكأن ليس من حق المصرى ان يموت او ان يحدث له حادث ما
هذا ماحدث امس عندما حدث الحادث اياه, تدافع السير على جسر الجمرات, خرج علينا رئيس البعثة وزير النفط سامح فهمى ليعلن لنا انه ليس هناك ضحايا مصريين, واليوم يعلن نفس الوزير ان القتلى عشرين قابلين للزيادة
الامر يتعلق باحترام عقل الجماهير من عدمه, فليس هناك حرج فى ان تقول اننا لم نحصى بعد لذا لانعلم عدد الضحايا, انما الازمة ان تقول انه ليس هناك ضحايا وتخرج جرائدك الرسمية لتقول ذلك ثم يتضح العكس
بصراحة لقد شبعنا كذب, فالتصريحات كلها كذب, حتى فيما لايهم السياسة الداخلية ولايمس ولى النعم

طريق


ليس هناك ما يرغمك على اتخاذ إتجاه دون آخر, كل الخيارات مطروحة امامك, الطريق يتحدد حين تصر على إتخاذ مسار واحد وتحدده لنفسك طريق

شاى باللبن


كل صباح انتظرها
لتضع لى بعضا من اللبن فى فنجان الشاى
الضوء الخافت يلقى على وجهها قدرا من القداسة
اتذكر عندها احتياجى لحنان الرضاعة, وبانى لم أبلغ بعد سن الفطام
___________________________
اللوحة للفنان الهولندى فيرميير

معا من أجل اقالة العادلى ومحاكمته

معا.. من أجل إقالة العادلي ومحاكمته
من مجموعة التقدم

إننا الموقعون أدناه من بنات وابناء الشعب المصري، تابعنا على مدى سنوات الانتهاكات المتلاحقة التي أصابت هذا الشعب في ظل قانون الطوارئ الذي مكن وزارة الداخلية تحت قيادة حبيب العادلي من اقتراف عدد لا يحصى من الجرائم دون محاسبة او محاكمة.. فعلى مدى السنوات ازدحمت المعتقلات بآلاف المعتقلين رغم صدور أوامر القضاء بالإفراج عنهم.. وأصبح التعذيب ممارسة يومية تحدث في مقار أمن الدولة وفي اقسام الشرطة وفي مكاتب الأمن في الجامعة ومحطات المترو وأصبح للشرطة حق توقيف المواطنين وتفتيشهم في الشارع أو في أي مكان دون الحاجة الى تقديم أي تفسير ودون سند من قانون أو دستور سوى قانون الطوارئ.. وقد شهد العام الماضي سلسلة مروعة من تلك الممارسات: فما بين اعتقالات سيناء العشوائية وتعذيب اهلها وأخذ نساءها وأطفالها رهائن، ثم التعذيب والاعتقال العشوائي للفلاحين بهدف طردهم من الأرض، ثم التحرشات الجنسية والعنف الرهيب الذي تعاملت به الشرطة مع معارضي الاستفتاء في 25 مايو 2005، ثم قتل ما لا يقل عن أربعة عشر مواطنا في الانتخابات البرلمانية الأخيرة وأخيرا مذبحة اللاجئين السودانيين في ميدان مصطفى محمود في يوم 30 ديسمبر 2005 إضافة الى العشرات الذين قتلوا تحت التعذيب.. ولا نعلم ما سوف تأتي به الأيام على يد وزارة الداخلية التي لا تحترم قانوناً أو دستوراً أو اتفاقية دولية وقعت عليها مصر.
كل تلك الجرائم اقترفها رجال الداخلية في عهد وزير الداخلية حبيب العادلي والذي يعتبر بحكم منصبه المسئول عن تلك الممارسات، وهم يشعرون بالحصانة والثقة بان أحدا منهم لن يحاسب. ورغم كل ذلك قرر رئيس الجمهورية ورئيس وزرائه الإبقاء على العادلي في التشكيل الوزاري الجديد في تعبير واضح عن رضاهم عما قام به حتى الآن وتشجيعهم على استمراره في تطبيق نفس السياسة التي تركت كل هؤلاء الضحايا وستترك المزيد منهم طالما بقي العادلي في الوزارة بمأمن من المحاسبة.

لذلك فإننا، نحن الموقعين أدناه، نطالب بإقالة وزير الداخلية حبيب العادلي والتحقيق معه بواسطة قاضي تحقيق محايد تمهيدًا لمحاكمته عما اقترف ضد هذا الشعب من جرائم، سواء بالأمر المباشر أو بالمساعدة أو بالتواطوء.

لو كنت توافق معنا على ضرورة إقالة وزير الداخلية حبيب العادلي ومحاكمته، ارسل توقيعك على
impeach_adly@yahoo.com

المسيح والصليب

مشهد واحد لايكفى لرؤية المسيح على الصليب
ربما تألم المسمار حين إخترق الجسد
ربما انتفض الخشب
----------
شعر عصام عبد العزيز

Thursday, January 12, 2006

نشرة الاخبار

نشرة الاخبار من وكالة انباء نديميات
* فاصل إفتتاحى من الاغانى والهتافات واليفط والذى منه
.......
يناير 1955 : يا جمال يا مثال الوطنية
عيد الوطنية
يوم نجاتك فى المنشية
يناير 1956 : يالروح بالدم نفديك ياجمال
يوليو 1956 : حنحارب حنحابر كل الناس هتحارب - جمال عبد الناصر من فوق منبر الجامع الازهر
اكتوبر 1956 : خلى السلاح صاحى
خلى السلاح صاحى
لو نامت الدنيا صاحى مع سلاحى
فبراير 1958 : ناصر ياحرية
ناصر ياوطنية
يا روح الامة العربية يا ناصر.. ناصر.. ناصر
سبتمبر 1960 : يا شام عاد الصيف - فيروز تغنى من إذاعة دمشق بعد الانفصال
يوليو 1962 : على باب بستان الاشتراكية واقفين بهندس ع المية
يوليو 1964 : يا بلدنا لاتنامى
دورى صف الاسامى
يوليو 1966 : ياجمال يا حبيب الملايين ماشيين فى طريقك ماشيين
مايو 1967 : يا اهلا بالمعارك يا بخت مين يشارك
بنارها نستبارك ونرجع منصورين
4 يونيو 1967 : راجعين بقوة السلاح راجعين نحرر الحمى
راجعين كما رجع الصباح بعد ليلة مظلمة - اغنية لام كلثوم من اذاعة صوت العرب
9 يونيو 1967 -خارجى مساءا : أحا أحا .. لاتتنحى- هتاف شعبى
يوليو 1967 : الحمد لله خبطنا تحت بطاطنا
يامحلا رجعة ظباطنا من خط النار - احمد فؤاد نجم
يوليو 1968 : مشيت على الاشواك وجيت لاحبابك
لاعرفوا ايه وداك ولاعرفوا ايه جابك
يوليو 1969 : على أرضها طبع المسيح قدمه
على ارضها نزف المسيح المه
يوليو 1970: الحرب الحرب الحرب.. ولاغير الحرب بديل
والضرب الضرب الضرب.. على ناصية كل ذليل
والتار التار والموت للخاين والغدار
إمام عيسى
سبتمبر 1970: يا جمال يا حبيب الملايين- لحن جنائزى لم يؤلفه احد فى وداع عبد الناصر
مايو 1971 : شعب 9و 10 يونيو وراك يا سادات - يافطة فى مسيرة زحف مقدس للقصر
ديسمبر 1971 : ايها الواقفون على حافة المذبحة ارفعوا الاسلحة
ارفعوا الاسلحة
امل دنقل اغنية الكعكة الحجرية
يناير 1972: إتجمعوا العشاق فى سجن القلعة
انجمعوا العشاق فى باب الخلق
إمام عيسى
أكتوبر 1973 : وانا ع الربابة بغنى ما ملكش غير غنوة امل فى الجنود
امل فى النصر
نوفمبر 1973 : الفلاحين بيغيروا الكتان بالكاكى
بيغيروا الكاكى بلون الدم
إمام عيسى
أكتوبر 1974 : عدى النهار والمغربية جاية تتخفى ورا ضهر الشجر
وعشان نتوه فى السكة غاب من ليالينا القمر
أكتوبر 1975 : كله على كله لما تشوفه قل له
يناير 1977 : سيد مرعى يا سيد بيه كيلو اللحمة بقى بجنيه
لم كلابك ياسادات يوم الشعب هو الآت - هتافات شعبية
فبراير 1977 : بعد العلقة: يا سادات يا حيبيب الملايين
نوفمبر 1978 : ردوا السلام الا السلام ده غالى
ردوا السلام وماتطلعوش فى العالى يا سلام - زيارة القدس
مارس 1979 : بس لو كان الخمينى عمنا
والمعارضة يد واحدة عندنا
كنا دسنا شاهنا وامريكانه بنعلنا
وابتدينا الثورة من اوسع طريق
كان تمانتاشر يناير فى الشوراع لسه حى
إمام عيسى وعزة بلبع
26 فبراير 1981 : يا خاين الاشتراكية يا عديم المسئولية
هنزمرك كه اهو - اغنية من تسجيل فى نافذة فى مركز طوخ يحتلها سعد ادريس حلاوة إعتراضا على قبول ورق الياهو بن اليسار سفيرا لاسرائيل
اكتوبر 1981 : شيل الغطا يا عطا
عبد السلام مددين
عبد الحميد يافتى
خضر الرجال يا حسين
خالد يقول صحبتى واحنا الجميع عارفين - احمد فؤاد نجم قصدية خالد اهداء للبطل خالد الاسلامبولى
اكتوبر 1982 : كله على كيفك اتدلع ياولا
أكتوبر 1984 : وضيعت عمرى وماكنت ادرى لو كنت ادرى ماكنتش بقيت على أى صهيونى اول ماجيت
إمام عيسى- اغنية سليمان خاطر
أكتوبر 1988 : يامعلى راية الحرية - هانى شاكر
مايو 1996 : اخترناه اخترناه واحنا معاه لما شاء الله
مايو 2005 : يسقط يسقط حسنى مبارك
مايو 2010 : شعب مصر يبايع مبارك رئيس مدى الحياة
مايو 2015 : بالروح بالدم نفديك ياجمال
مايو 2020 : شعب مصر يبايع الامير مبارك الثانى ملكا على مصر
مايو 2025 : شعب مصر يبايع الملك مبارك الثانى سلطانا على مصر
مايو 2030 : شعب مصر يبايع السلطان مبارك الثانى إمبراطورا على مصر
مايو 2035 : بالروح بالدم نفديك يا جمال
مايو 2040 : بالروح بالدم نفديك ياحمادة
مايو 2090 : بالروح بالدم نفديك يازعيم
...............
فاصل قصير ثم نعود

الاغانى


أجمل مافى الاغانى, انك فى الحقيقة لاتسمعهامن الخارج
انت تسمع رجع صدى الكلام المخزون داخلك
عبر عنه آخر فى طيات الاغنية وموسيقاها

موسم الهجرة الى الجنوب

للطيور المهاجرة
زمن محدد للرحيل
فيه تعلن السفر
وتبدأ الموسم
والقطارات ترحل على قضبات
الغربة والانسان
ومقاعدها متراصة على جانبى ممر الشتات
والاموات,يبعثون من مرقد الذكريات
ليبدأو معى الرحيل
.
.
كانوا يصحبوننى بالكلام
يلاقون بالسلام
وحين طاف الوداع
آثرنا السكوت, فاكتفينا بالسماع
كل ناح على ذكراه
كل غنى لمنتهاه
كلنا غنينا .... الآه
.
.
دعون فلم أعد صغير
عنى يبتعدون
فتصحو قطرات الدمع داخل مقلتى
تعمى العيون
.
.
بارغم من إعتياد السفر
وإعتيادنا إتخاذ الوطن, فى طى العبارة
لكننا كلما إغتربنا
ياتى الى حلقنا طعم المرارة

اغنية لسلمى

آه ياسلمى من دموعك الف آه
ده إبتسامتك صوت بلابل
وضحكتك نور حياة
كلمينا يابهية طال عليا الزمان
سمعى بعلو صوتك للحقيقة صوت آدان
كلمينى يا اصيلة ع اللى خانك واستباح دموعك
اللى فرحوا يوم خضوعك
بكرة يبكوا يوم رجوعك
راجعة سالمة,وعدلك لون عيونك
والرموش متكحلة
وثورتك, علمها الاحمر, يمسح دموعك
آه ياسلمى من دموعك
من يقدر يستحمل غيابك
وما ينتظرش يوم رجوعك
آدى كلمة من حبايبك
بدهم كلمة من شفايفك
العدل يوهبهم حياة
يمسحوا حزنك ياسلمى
يكفوكى تقولى آه
آه يا سلمى وآه ... الف آه

زحمة يا حج زحمة


لعلكم تتذكرون النكتة التى تقول ان خبيرا يابانيا نصح الحكومة السعودية بتوزيع الحج على كل اشهر السنة لتفادى الزحام, يبدو ان تلك النكتة ككل النكت كانت تنقد وضعا لاترى له حلا, اليوم مات اكثر من ثلاثمائة حاج, والسبب التدافع على جسر الجمرات, لا ادرى هل يرمى الحجاج الشيطان الرمزى بالجمر, وبالمناسبة هو حجر وصنم, ام يرمون بعضهم ويتصارعون, الزحام فى الحج امر متوقع, ولكن المتوقع ايضا ان يكون هناك هدوء وخشوع فى الحركة, كما يدعى من يذهب لهذا المكان المقدس, اما ان يحدث تدافع ووفاة فهذا يذكرنى بمشهد هجوم الامن المركزى على اللاجئين السودانين, الامر يتعلق بالسلوك الانسانى الذى نفتقده جميعا فنتدافع فى بقعة, يدعى مريدوها انها مقدسة, وتحدث الوفيات, الم يقرأ احد المتدافعين حديثا يقول ان الدين المعاملة, ام ان الحج التجارى قد وصلت بها الحال الى تصوير ان الله واقف على اليمة التانية من جسر الجمرات وهيسلم على الناس, فيحدث التدافع, ام.. ام
المسالة تحتمل الف مليون احتمال وحقيقة واحدة, ان هناك ازمة حضارة وليست هناك ازمة تدين

بالمقلوب

مشهد عبثى


ينحنى ليجلس على كرسى خشبى ملخلخة قدماه, به مسمار بارز, يضع راحة يده ليخفف من وقع سقوطه مشبوحا على الكرسى, السقطة المنتظرة الى اسفل تجلب لنفسه الرعب, اذا رأيته حسبته شبحا, او ممثل فى مسرحية شكسبرية عتيقة
يجلس تحت السقف, الضوء الاصفر النازل على عينيه من مصابيح صغير مثبتة فى نفس السقف, تذكره بحرارة الشمس التى يكرهها, لانه ليلى, غير انه مضطرا مشى فيها لمسافات طويلة, فتأكلت اطرافه, وتاه وهو اتى الى مكانه الاثير
امامه ورقة بيضاء صغيرة يعبث على صفحتها بعود ثقابه الذى اشعل به لفافة تبغه, يرسم دوائر ملتفة على الورقة, يحمل المشهد اليه ذكرى لوحات غريبة فحمية, اين رآه بل اين شاهد مثلها, تتيه من رأسه الذكرى
فوق الرأس مباشرة مروحة تعذيب, تلك التى كانوا يستخدموها فى العصور الوسطى, لا تطرد الحر بقدر ما تأكل رأسه, هو الآن منتظرا, لكى يعترف
المشهد كله يوحى بعبثية وجوده وحياته, تلك الحقيقة التى يخشاها, يتخيل ان كل هذا حلما يدور امام عينيه

زمن الارتحال

هذا زمن الارتحال
فأهجر متاعك, والتقط
جريدتك الصباحية
من استاند ثابت على ارضية المطار البعيد
وسلم تذكرة الطائرة
فمسافة إرتجالك
عبورك, تغريبتك
تقطعها قبل ان يرتد اليك طرفك
او تهمس فى اذن حبيبتك بهمسة وداع
هذا زمن الاتحال
ماكان كان
ما سيكون لن يكن
إحلع نعليك انك بالوادى المدنس
الطاعون الاسود قد ملأ المدينة كلها
ارفع عن عينيك نظارتك الشمسية
وانزع الشريط الاصق عن فمك
ابصق او اهتف
فالبصاق والهتاف واحد
لم يعد احد قادر على رؤية او استماع
هذا زمن الارتحال
الكل باقى فى ارض للمقابر
يبكى على اطلاله المهدمة
عل قطرات دمعه تعيد الموتى
او توقف الارتحال
اما انت فلابد ان ترحل
و نادى مدينتك المفقودة
يا ارم العماد
يا أرم العماد
ردينى اليك
ابن عائد, لم يعد قادرا على ابتعاد

هل تعرف بهوبال؟




بهوبال مدينة هندية منسية, ليس بها أى شئ مختلف عن مجال محيطها ا
لفقر واحد و الاهمال الحكومى واحد, الشئ الوحيد المميز فى بهوبال هو وجود فرع لشركة يونيون كاربايد مصنع للاسمدة مملوك لشركة يونيون كاربايد انديا ليميتد الفرع الهندى ليونيون كاربايد موجود فى القرية, سيكون مسرحا لاسوأ كارثة صناعية وبيئية

فى التاريخ, فى ليلة الثانى من ديسمبر فى عام 1984, تسرب من المصنع اربعين طنا من الغازات السامة ايزو سيانيت الميثان وسيانيد الهيدروجين, وهى غازات شديدة السمية, وكان هذا بداية المأساة
فى خلال لحظات غطت سحابة كثيفة من تلك الغازات المنطقة التى يقطنها اكثر من نصف مليون انسان, كان من الممكن انقاذ الكثير لو ان الشركة العالمية فكرت فيهم, ففى شهادة لاحد العمال قال "قالوا لنا اجروا فى عكس اتجاه المدينة وبللوا غيونكم بقماش مبللة", كان هذا الاجراء البسيط من الممكن ان ينقذ الكثير
فى الثلاثه ايام التالية للحادث مات اكثر من مائة الف شخص, اغلبهم من الاطفال الذين لم يتحملوا التسسم الناتج عن استنشاقهم لتلك الغازات السامة, وهى غازات وسيطة شديدة السمية وشديدة الانفجار, مما يلقى بظلال التساؤل لماذا خزنت يونيون كاربايد كل هذه الكمية دون اجراءات امان كافية؟, واضح انهم كانوا يعلمون جيدا انهم يتعاملون مع فقراء العالم, طظ فى داهية, فكل ماسيدفعونه بعدها هو 470 مليون بمعدل 500 دولار للفرد, بينما دفعت شركة اكسون مبلغخمسة مليارات لتعويض كلاب بحر الشمال نتيجة تسرب النفط من احد بواخرها فى الاسكا, اى ان شركة اكسون-
حسب مجلة العربى التى قرأت فيها عن الكارثة- دفعت 470 دولار لتنظيف كل كلب بحر, بينما حظ البشر هو الموت اذا كانوا فقراء, يفرون من موت غريب لايدرون ماهو فيتساقطون قتلى, او يصابوا باحتراق العيون


نتيجة عدم معرفتهم او معرفة الاطباء الفقراء ضعيفوالامكانيات مثلهم باى احتيطات واجبة ضد هذه الغازات, فشركة يونيون كاربايد تعتبر ابحاثها على تلك المواد اسرارا صناعية
واحد وعشرون عاما مرت الآن, ولم يتم رد اعتبار ضحايا بهوبال, ولم يتم ايضا اتخاذ اجراءات ضد شركة يونيون كاربايد, بل ولم يتم اتخاذ احتياطات الكافية لباقى مصانع الشركات الاخرى فى الدول الفقيرة
صورة الطفل المدفون المنشورة فى رأس الموضوع, هى رمزا
للحركة الدولية المطالبة بالعدل لضحايا الكارثة, ولمنع حدوث مثلها

فهل تنجح الحركة فى رد اعتبار هؤلاء الضحايا واعتبار قاتليهم مجرى حرب, ام ان العدل يجرى فقط على الفقراء, فيموتون بغازات مجهولة تتسرب من مصانع عملاقة, لشركات بعيدة تماما عن محيط مصانعها الكارثية؟



Wednesday, January 11, 2006

المصرى اليوم تكتب عن الصحافة الشعبية


بعد كتابات الاستاذ جهاد الخازن فى
الحياة عن البلوجرز واللى نشرها الشامل, وبعد الموضوع فى فكرة
اللى كتبه شارلس لافينسون تحت عنوان نمو تجمع المدونين المصريين يوسع حدود المعارضة وترجمه سامى بن غريبة, المصرى اليوم النهاردة دخلت على الخط وكتبت عن الصحافة الشعبية, المصرى اليوم كتبت عن بيان نحو صحافة شعبية, المصرى اليوم وبرغم انها لم تشر للمصدر وارجعته إلى عدد من المواقع المصرية المتخصصة فى انشاء المدونات, الا ان الموضوع ده يعتبر كويس جدا, لان المصرى اليوم منتشرة وهتلخى الناس تتابع المدونات زى مثلا ما الدستور كان بينشر ودفع ناس للتدوين انا منهم على سبيل المثال
على كل التدوين بقى ظاهرة جيدة, فاصل انه يتسع فعلا ويبقى صحافة شعبية بجد, ساعتها هيجذب انتباه ناس كتير, وجرايد كتير
(دى صورة الخبر بس معلش السكانر كان مقلوب)

مذبحة حديقة البؤساء بالقاهرة30 ديسمبر- -2005عفيف إسماعيل


مذبحة حديقة البؤساء بالقاهرة30 ديسمبر2005
عفيف إسماعيل
الحوار المتمدن - العدد: 1419 - 2006 / 1 / 3
انظري كلما نمنح الارض من قلبنا
/تصبح الارض منفى لنا و لأشواقنا
/عبد الرحيم ابو ذكري
حكمة "شيخ العرب" السوداني :تقول السيرة الشفاهية لأحد زعماء الإدارة الأهلية في شرق السودان، مازال أحفاده يحملون أسمه من بعده، الذي تميز بحنكة عالية في معالجة كل القضايا القبلية المعقدة والمتشابكة، تزخر الذاكرة الشفاهية بالكثير من أقواله الحكيمة ذات الطابع الساخر الذي كان يميزه دائماً ويساعده كثيراً في فض الخصومات ورد الظلومات وتخفيف حدة التوتر بين الدوائر المتنازعه ولبسط وصايا سلطته أيضاً.ذات عيد من الأعياد وكما هي العادة القبلية جاء جميع أهل بلدتة وحجيج القري المجاورة كي يقدموا له التحايا والتهاني، وكان بين الحضور طفل بالكاد يشب عن العاشرة من العمر يحمل أسم الزعيم عندما جاء دوره قبل التهنئة سأله سوالاً مباغتاً:- يا شيخ العرب " وهذا لقبه المفضل" كل هؤلاء القوم الأبرار تمنوا لك أمنيات طيبة، أريد أن أعرف ماذا تتمني لنفسك في هذا العيد؟كانت بديهته حاضرة وثاقبة وساخرة كالعادة ولم ترف عينه وقال له بصوته الضاحك:- أتمني أن أصير قبل العيد القادم السكرتير العام للأمم المتحدة!إندهش كل الحاضرين لشطحة شيخهم هذه المرة، فهم يعرفون دائماً التفاسير والدلالة المختبئة في قاموسه اللغوي المرتبط دائماً بما هو محلي من مفارقات، ويقرأون ما بين سطور أحاديثه بيسر وسهولة، والحكمة التي تختبي وراء ردوده، إنما يريد أن يصير السكرتير العام الأمم المتحدة كانت عصية عليهم، فسالوه مستنكرين ماذا تعني بذلك، فقال:- هل ذلك بعيداً علي قدرة الله، أم كثيراً عليًّ؟ فتوالت عبارات الثناء والمديح المسجوعة بمعسولها وزائفها وتملقها، وبحقائقها الناصعة أيضاً.فقال لهم :- اذن لماذا لا أصير في العام القادم السكرتير العام للأمم المتحدة؟ فهي أسهل وظيفة في العالم، بل أقل من كثيراً من قدراتي المعروفة لكم جميعاً، فأنا شيخ عموم أهل"البطانة" من مجلسي هذا أستطيع فض اعقد القضايا والنزاعات علي امتداد السودان، والدول المجاورة أيضاً، فماذا يفعل الأمين العام للأمم المتحدة وبعد أن تقع" الفأس في الرأس" غير أن يشجب، ويدين، ويستنكر ؟!!!قهقهه الحاضرون حتي إستلقي بعضهم علي ظهرة، و اختتموا ضحكاتهم الخالية بذلك الإستغفار المشهود.فماذا فعل الأمين العام للامم المتحدة قبل وبعد أن وقعت " الفأس في الرأس" للاجئين السودانيين المعتصمين بحديقة البؤساء بالقاهرة منذ نهاية سبتمبر إلي نهاية ديسمبر 2005م،علي مرمي صرخة طفل يشهق مودعاً الحياة من سوء التغذية والبرد القارس أمام مكاتب مفوضية الأمم المتحدة بجمهورية مصر العربية؟؟!!أجندة خفية:النظام المصري الذي يعاني من ضغوط متعددة علي المستوي الداخلي والإقليمي والعالمي، ويعرف دائماً كيف يحل أزماته بأزمة جديدة لها رنيناً وصدي واسعاً يطمس ما قبلها، وينسي المصريين هموهم الأساسية وأطنان مشاكلهم السياسية والإقتصادية والإجتماعية، فهو محاصر داخلياً بالقوي الثورية الناهضة التي بدأت تردد شعارات تمثل نبض الجماهير، وتتمدد في شرايين الشارع المصري.وبجانب ذلك منظمات حقوق الإنسان الحارس الأمين للحقوق في عالم اليوم، التي تراقب كل ما كانت تفعله الدولة المصرية المستبدة في قديم الخفاء في السجون والأزقة، والحواري، وفي الصعيد البعيد، وفي عمق سيناء وما يطبخ بين قصور "شرم الشيخ" ولم يعد أزلام الدولة المصرية يرهبون أحد، بعد ان إبتدعت القوي المعارضة الجديدة وسائل عمل جديدة جعلت كل أوراق النظام القمعية مكشوفة أمام العالم بإستمرار.وايضا إعتقال النظام المصري لأحد رموز المعارضة بغير قرائن، في محاولة فاشلة للترهيب وردع المعارضة الشعبية، وكبديل قديم لكسر الحلقات التنظيمية للقوى الناهضة بقطع رأس الحية كي ترتبك الخطوط التنظيمية الخلفية، أحد الوصفات الناجعة مع التنظيمات السياسية القديمة التي تتكئ علي ثقل لجانها العليا فقط ، وهم لا يعلمون بأن الحركات الجديدة تدرس اساليب السلطة قبل نشؤها وتضع خططها التكتيكية والتنظيمية وفق ذلك، فهذه القوي الثورية الجديدة الناهضة كل واحد منهم يستطيع ان يكون قائداً لكل المعارك القادمة.محاولات فهلوة النظام المصري علي من علموه السحر، عندما دعم الاخوان المسلمين في الإنتخابات الأخيرة كي يوازن المعادلة بوصفة ساداتية لم يتعلم من عواقبها بعد ، ويرسل رساله صريحة التهديد وطُعم لمراكز البحث والدراسات السياسية الأمريكية الإستراتيجية بأن البديل القادم لأي محاولات إصلاح ديمقراطي في مصر والشرق الاوسط إسلامي متطرف، وله انياب هم خير من يعلمها، فمن يبذر البذرة يعرف طعم الثمرة. وهو يعلم أيضاً من العملاء المزدوجين بينه وبين الـ - السي آي أيه_ بأن الخطة القادمة للشرق الأوسط وافريقيا، بعد سيادة الإمبريالية علي العالم ونظامها العالمي الجديد، منطقة بدون زعماء استفدوا أغراضهم بالنسبة للسياسية الخارجية الأمريكية، أو غير موهلين لخططها في المرحلة القادمة، حكام لهم فقط قدرات البقاء علي أنفاس شعوبهم بحنكة الأقدمية، والحماية الأمريكية لهم، والأمثلة أمامه واضحة السطوع لا ريب فيها، اصيطاد صدام حسين، تدجين معمر القذافي، او ممارسة "القتل النظيف" بأكثر من طريقية معلومة لدي أجهزة المخابرات في كل العالم، حيث لا احد يملك دليل مادي معلوم يُقدم للاجهزة القضائية، مثل الشهداء ياسر عرفات، ود. جون قرنق، ورفيق الحريري. علي المستوي الإقليمي، هذا الجار الطيب الذي اسمه السودان، الذي لا يعرف قيمة نفسه بالنسبة للعالم وأهمية موقعه الجغرافي الإستراتيجي وأهمية نيله والمياه العذبة التي تتدفق بين ضفافه وروافده في الحروب العالمية القادمة بعد خمسين عام من أجلها، وتلك البحيرات المجهولة من الثروات بباطن الأرض، وما فوقها و..و..و..و ..و..و..و.. و..و..و..و ..و..و..و.. و..و..و..و ..و..و..و..و..و..و ..و..و..و.منه بدأت تهب رياح مختلفة لم تتقن بعد حرفة الحاوي الفرعوني التعامل معها بالاعيب التي تتكئ علي شعب وادي النيل ووحدته التاريخية، وملفات الضغوط المتبادلة، هناك دويلات صغيرة أخري متناحرة وغير مستقرة أخري قد تكون شريكة في منابع النيل علي حسب المخطط الأميريكي بعد أقل من خمس سنوات ولدي كل قياداتها الحاليين وعي تام تجاه الدور السلبي للنظم السياسية المصرية في السياسية السودانية!!النظام المصري الحاكم الذي لعب ببهلوانية علي كل النُظم السودانية المطوية تحت يده بأساليب متعددة، وتخص الانظمة الدكتاتورية بحفاوة خالصة لوجه مصالحها، وحتي عندما إبتدر نظام الجبهة القومية الإسلاموية الإرهابي العداء بمحاولة إغتيال حسني مبارك، ودعم كل التنظيمات الإسلامية المصرية المتطرفة بل وتدريبها وكوادرها العسكرية وتمويلها مباشرة من خزانة بنك السودان تحت رعاية اسامة بن لادن شخصياً حين كان يدير شئون تنظيم القاعدة وحركات الاسلام السياسي علي مستوي العالم من الخرطوم لمدة خمس سنوات 1990-1995م. حتي تلك القطعية مع هذا النظام لم تخل من غرض مصلحي بعد المطالبة بتسليم المتهمين بقتل حسن مبارك، فقلد ضمنت للنظام المصري أهم الأوارق للمساومة بجانب إحتضانه للمعارضة السودانية في المنفي ممثلة في التجمع الوطني الديمقراطي السوداني، وأيضاً رضا العم سأم ومختططاته في المنطقة كلها. بذلك ضمنت سكوت النظام السوداني الإسلاموي عن كل القضايا الخلافية العالقة التي فجرتها الحكومة الديمقرطية بعد إنتفاضة 6 ابريل 1985م أبرزها إعادة النظر في إتفاقية مياه النيل، أو محاولة الإستفادة من المياه المتدفقة بمشاريع طموحة تؤثر علي تتدفق المياه مستقبلاً، أو مثلث "حلايب" الملتهب. أو المواصلة في نهج الحكومة الديمقراطية السابقة التي ركلت تلك المعاهدات الكرتونية الفوقية للتكامل والدفاع المشترك التي تمت بينهم والمشير الامام المخلوع الدكتاتور جعفر نميري 1969-1985م. تبادل النظام المصري المهاترات الإعلامية المعلنة مع رصيفة السوداني الإسلاموي لذر رماد التضليل والتغبيش في أعين الشعبين بينما في خفاء الدبلوماسية تم عقد صفقات بينهم وعصابة الخرطوم الحاكمة لغض الطرف من الجانبين.والآن بعد مرحلة السلام في السودان برزت علي السطح ما لم يكن في التخطيط القديم لسياسة النظام المصري الحاكم تجاه السودان، فالبعبع الأسلاموي الارهابي في جنوب الوادي يتمتع بحماية وحصانة ورضاء البيت الأبيض و تبادل معه كل أنخاب الود بعد معسكر مخابراتي للتبادل المعلوماتي من جانب واحد كشاهد ملك دام لمدة عام قبل وبعد أحداث 11سبتمبر، وبفضل ذلك استطاعت امريكا كشف كل العمليات البنكية التي تديرها القاعدة وشبكات غسيل الأموال وترساناتها الإقتصادية، وتحصلت علي معلومات دقيقة حول طرائق تفكير قادتها في كافة الظروف وخططهم الاحتياطية، بالمقابل كان غض الطرف عن ما يحدث في دارفور والملف الأسود لحقوق الإنسان في السودان، إلا عندما إحتاجه جورج بوش كدعاية إنتخابية عندما نصب نفسه مخلصاً للعالم الجديد من كل طغيان، ومن خلفه ترسانة إعلامية ماكينتها لاتتوقف في عملقة الأقزام وجعل الظل مارداً مرعباً، هكذا فعلوا باسامة بن لادن فخر الصناعة الأمريكية إبان أغراض الحرب الباردة، وأيضاً باسلحة العراق للدمار الشامل،وصدام المرعب بين الذي تحول بين يوم وليلة من نمر مرعب إلي جرذ بائس لا يستطيع ان يحفر قبره جيداً تحت الأرض، وعندما أحتاج جورج بوش للسودان المُدرج اصلاً في تخطيطات السياسية الامريكية الاستراتيجية كمخزون نافع من الثروات بعد العام2050م علي حسب دراسات مراكز قرون اللاستشعار الامبريالية، أعلن في عشية بأن هناك تطهير عرقي في دارفور، وأكثر من ذلك وضع ميقات معلوم كي يتم السلام في السودان،وتسأل كل العالم ما الذي جعل هذا البلد المنسي الموبوءة بكافة الويلات الإنسانية أن يكون محط إهتمام الدولة الأولي في عالم ورئيسها لولاية قادمة، ادركوا سريعاً بأن الأمر لايخلو من تعويض فشل للسياسية الأمريكية الخارجية في التعامل مع حل القضايا الشائكة علي أرض الواقع كما حدث في افغانستان،و الصومال،والعراق، وبورندي، وقديماً فيتنام. فلابد من خارطة سهلة كي يبرز راعي البقر قدراته الخارقة، فكان السودان وحربة الأهلية المزمنة، ونظامه السياسي الإسلاموي الذيلي الذي يتعلق بأي قشة كي يبقي عام آخر في تسلطه، فتم الضغط عليه بكافة المستندات التي تورطه في الأرهاب الدولي، وملف حقوق الإنسان الزاخر بالإنتهاكات الموثقة كي تتم صفقة معاهدة السلام بينه والحركة الشعبية لتحرير السودان بأسرع ما يمكن، وكانت المعاهدة في ظاهرها وقف نزيف دم لأطوال حرب في أفريقيا لا احد يستطيع الوقوف ضدها مهما كانت الاسباب التي جاءت به، وفي باطنها بذرة لعينة لتفككيك هذا البلد الآمن لدويلات متناحرة.عندما اتضحت هذه الرؤية هلل النظام المصري وقال : وجدتها أخيراً، فركض في المارثون من جديد وفق المضمار المرصوف بحوافر راعي البقر مجدداً دماءه وقواه المنهكة، وتحول الملف بكامله ليد حسني مبارك شخصياً، فمارس ضغطه المعلوم علي الحكومة السودانية بكل الملفات القديمة، ووجد التجمع الوطني الديمقرطي السوداني في أضعف حلقاته وبؤسه السياسي وتأكله الداخلي، لم يحتاج كثير جهد حتي جعلهم يقبرون أنفسهم وأحلام شعبهم سياسياً في صفقة سوف تظل مسبة وعبرة لكل من يمارس السياسية بشكل فوقي لا علاقة له بالواقع السياسي علي الأرض السودانية، وفي مراهقة سياسية يحسدون عليها وقع التجمع الوطني الديمقرطي السوداني صكاً ممهوراً بكامل أهليتة العقلية التي تمثل نفسها فقط، علي العدو الذي حاربه ست عشر عاماً ومازال يحاربه أن يكتب ما يراه مناسباً، تنفس حسني مبارك الصعداء فقد كان يظن الأمر أعقد بكثير من ذلك، وكان يظن إنه سوف يتنازل للحد الأدني في سقف التنازلات و التفاوض .كان النظام المصري يفكر كيف يحل المتاهة الداخلية الأقليمية والعالمية من غير ما يخسر شيئاً بتلك التوفيقية المتقنة التي ظل يمارسها ببهلونية منذ كامب ديفيد، مرة آخري صاح أحد الخبراء في القمع والتنكيل بورزارة الداخلية -وجدتها!!! وجدتها!!!عليكم بحديقة البؤساء بالمهندسين،ومن بها من لاجئين سودانيين يعتصمون بها منذ سبتمبر الماضي يكفي تماماً كي ينقذنا من هذه الورطة التي كان يبدو لا حل لها، فهولاء المغضوب عليهم من حكومة بلدهم التى شتتهم في كل البقاع، ومن الأمم المتحدة نفسها، ومن معظم قيادتهم السياسية المعارضة التي تقييم ببلدنا، لا أحد سوف يهتم بهم، علينا أن نسحلهم ونسحقهم بعد منتصف الليل، وخبرات عدسات المصورين والكاميرات التلفزيونية التي تخصنا تستطيع أن تبرز مانريده للعالم والصحف الداخلية، وهؤلاء الكتاب المحترفين لماذا كنا نعلفهم كل هذه المدة عليهم بكتابة مقالات عن نهاية أوكار الرذيلة الفسق، والخمور البلدية والدعارة العلينة التي كانت تمارس علي مرأي الجميع، والسرقات، والبلطجة، وأكوام الأوساخ والقذورات، وكل تلك النتانة التي اقلقت سكان المهندسين الراقي، وتفاصيل ضبطنا لمحاولة حرق مبني مفوضية الأمم المتحدة بالقاهرة،بذلك نكون قد ارسالنا رسالة واضحة للمعارضة المصرية الداخلية المتنامية بعد أن نسرب لهم نصف الحقائق بواسطة عملاءنا بينهم بعد أن يروا ماذا فعلت العصي الكهربائية، وخراطيم المياة والغاز المسيل للدموع والسحل، وأخذهم الي أماكن غير معروفة خارج القاهرة وترحيلهم من بعد، سوف يكون ذلك مصيرهم إذا لم يوقفوا طنينهم المزعج باللافتات والشعارات والمسيرات التي يقولون عنها سلمية تلك البدعة الجديدة التي سوف تنخر دعامات نظامنا السياسي كالسوس إن استمرت بغير تأديب يذكرها نحن هنا دائماً . سوف نتصل بالأشقاء في السفارة السودانية ونعلمهم بأننا أخيراً قد وجدنا الحل الذي يريح جميع الأطراف، لا تشغلوا بالكم كثيراً بالأمم المتحدة فكوفي عنان نفسه كان بيننا في شهر نوفمبر الماضي و لم يأبه كثيراً لإعتصام اللاجئين السودانيين بحديقة البؤساء، خوفاً من أن تكون سابقة تحذو حذوها معسكرات لجوء أخر ي ولا يستطيع ان يفعل لها شيئاً، وكذلك لا تنشغلوا بالرأي العالمي، التجاهل الاعلامي الغربي والامريكي لهم تام طيلة الثلاثة شهور التي اقلقوا بها منامنا، وهم يتمتعون بالنوم في الهواء الطلق... هكذاتواصل رنين التلفونات بين كل الأطراف البربرية حتي تلك التي تتستر تحت لافتة حقوق الإنسان، وتسمي المفوضية العليا للاجئين بجمهورية مصر العربية التي علقت التفاوض مع لجنة اللاجئين، وتركتهم في العراء بلا حماية في مواجهة ذئاب جائعة. وضعوا خططهم كلٍ حسب اجندتة الخفية:
السفارة السودانية بالقاهرة سوف ترتاح من سبة جديدة تشوه وجه نظامها القمئ أكثر أمام العالم، وتلطخ ملف السلام الذي يضمن لهم الحكم والثروة لمدة خمس سنوات قادمة، تستعد فيها بقوة لخمسين سنة أخري من الحكم، وخاصة أغلب اللاجيئن من جنوب السودان وبياناتهم السياسية تفضح ثنائية إتفاقية السلام التي لا تشمل كل القوي السياسية في جنوب السودان، ومازال الإغتتال قائماً بين بعض الفصائل، وأيضاً يفضحون ملف العودة الطوعية وما طال أهلهم تقتييل وذبح بواسطة"جيش الرب" اليوغندي الذي يمرح طليقاً غير آبه بدعاوي السيادة الوطنية التي يطلقها النظام السوداني في الخرطوم في مواجهة قرار مجلس الأمن رقم 1593 الذي يقضي بتقديم اركانة لمحاكمة دولية .
المفوضية العليا لشئون اللاجئين بجمهورية مصر العربية أيضاً سوف ترتاح من صداع مزمن إستمر رهقه لمدة ثلاثة شهور. ويخفف من حرجها أمام العالم عندما تدين الأعمال الوحشية فور حدوثها وتعلن براءتها منها.
الحكومة المصرية، أولاً سوف ترهب معارضيها بالعصي الغليظة، وتتخلص من نموذج معارضة مستوردة خصيصاً من السودان تذخر بمهارات وخبرات السودانيين في النضال باساليب مختلفة ضد كافة أشكال الدكتاتوريات والعسف ببلداهم الموبوءة بتلك الحلقة الشريرة من الانظمة الشمولية المتعاقبة، يمكن أن يكون ذلك ملهماً للمعارضة المصرية في مقبل صراعهم ضدها . ثانياً:تقدم فروض الطاعة والولاء للعم سأم في حرصها علي إتفاقية السلام السودانية التي يرعاها وله فيها مأرب عظمي. ثالثاً: تقدم خدمة جليلة للنظام الإسلاموي الحاكم في السودان تحتاج مردودها في رصيد السنوات القادمة.
أما الولايات المتحدة الامريكية ومن يدورون في فلكها كثور الساقية الأعمي ، كانت لهم مآرب أخري لا علاقة لها إلا بمصالحهم المستقبلية في المنطقة، ورد الصاع صاعين للنظام المصري الذي حاول خداعهم بلعبة الإنتخابات الأخيرة ونتائجها، والإحتفاظ بملف جديد للنظام المصري ضد حقوق الإنسان، ليس ضد مواطنيه فقط بل ضد مواطنى الدول المجاورة لة ،و التفريط في المواثيق الدولية، وسوف تنظر بعين الاعتبار للإنتهاكات الخطيرة التي لازمت العملية الإنتخابية الأخيرة بمصر، سوف يحتاجونه عندما يرتدون قناع حقوق الإنسان للتدخل في شئون مصر ، أو عندما يعلنوا صراحة بأن دور حسني مبارك إنتهي في المنطقة بالنسبة لهم. فقد أعدوا منذ عُلموا بتوقيت تنفيذ مجزرة حديقة البؤساء كل الخطة الإعلامية التي تفضح الحدث بعد سكوتهم الإعلامي المتواطئ والمتعمد عن الإعتصام في كافة مراحله طيلة الثلاثة شهور الماضية، فنصبوا فخ من الكاميرات وأجهزة التصنت المرئية والمخفية عالية الحساسية والدقة حول الميدان وفي الشرفات المجاورة والأقمار الصناعية تري بعين لايراها أحد، وصوروا الحياة العادية لحديقة البؤساء منذ الصباح الباكر إلي حين حدوث المجزرة، كما سوف نشاهد قريباً جداً.. جداً في أجهزة اعلامهم الفيلم التوثيقي لهذا اليوم لإدانة النظام المصري وفق أجندهم الخفية لترتيب العالم وفق أوليات النظام العالمي الجديد، عندما يحين بالضبط وقت إزاحة حسني مبارك، أو الضغط علي نظامه لتنفيذ أحدي قذارتهم في المنطقة. سوف يتم ذلك مثلما شاهدت كل أركان الدنيا الحدث علي الهواء مباشرةً ويتصدر كل الوسائط الإعلامية في كل العالم فور من حدوثه في توقيت موحد.مشاهد وصور بعد مجزرة حديقة البؤساء:قد يظن العابر بحديقة البؤساء صبيحة المجزرة بان هناك قبائل همجية من كواكب أخري هاجمت خصيصاً تلك البقعة التي تخلو من أي وجود بشري كان يسكنها طيلة الشهور الماضية فقط مِزق من كل شئ، والحقائب تبدو كبطون أبقار تناهشتها ضواري شرسة شرهة ليلاً، إنجيل ممزق وكذلك مصاحف، وكتب الأواراد والصلوات ،وأشرطة الكاست، الفنان الأمين عبد الغفار يطل من غلاف الالبوم بوجهه الريفي الذي يشبه صوته المشجن بالحنين، مبعثرة كيف ما إتفق أشرطة عقد الجلاد، ومحمد الأمين ، واغنيات الجالوا، تعاليم الصلاة، والصبر علي البلاء، أوراق ثبوتية لا يستطيع اللاجئ التحرك من غيرها في البلد المضيف، شهادات ميلاد، خطابات، أدوات مطبخية معدنية معجونة كأن قد وطئها قطيع من الأفيال المجنونة ، بقايا أعقاب سجائر كانوا يزفرون وراءها هموهم الدائرية ، وصور فوتوغرافية كثيرة ، وللصور في حياة اللاجئ نوافذ للحنين والشجن، والذكري والإجترار، قد تكون هي كل ما استطاع أن يحمله معه من قريته المحروقة من بقايا عائلتة التي تحولت الي رماد، أو لأصدقاء إستشهدوا في محرقة الحرب الطويلة، أو لمفقودين يأمل أن يصير العالم قرية صغيرة كما يقولون ويلتقيهم يوما ما مرة أخري، أو لمحبوبة وعدها بالعودة بعد أن تصفو سماء الوطن، ويخلو ليلها من ونهارها من الطفابيع والعسس، أو لرفيق أستشهد قربه في بيوت الأشباح ومازال يسمع صدي هتافه المختلط بسياط الزبانية على جسده، أو لأفراد عائلتها التي تركتها وارءها وفي القلب ألف غصة ورعاف ونزيف لا ينتهي، أو لزميلات دراستها عند التخرج، أو لأبناءها الذين لا تعلم عنهم شئياً حين أقتادوهم بليل، أو لخالة، أو لعمة أو صورة جد وقور يتكئ علي عصاه التي كان يحارب بها الإنجليز..أو..أو..أو أو..أو..أو أو..أو. ..أو..أو..أو أو..أو..أو أو..أو.عندما ينظر العابر إلي أعلي يري هالة تشبة تلك تحيط بالقديسين تمطر دماءاً ما ان تقترب زخاتها من الأرض حتي تتلاشي متفرقعة، وتخرج منها أصداءً موجعة لآنات نساء مشروخة، وصرخات أطفال فزعه كأنها رأت فجأة أمامها الغول ، وحشرجات مذبوحة، وصياح أشبه بصياح المحاصر بين النيران، وبقايا ترنيمة تبشر بالسلام الذى لم يكن علي الارض وبالمسرة التى لم تكتمل ، معلقة في الفضاء هكذا كارواحهم المخطوفة فجاة وهي تستقبل تباشير أعياد الميلاد وأمنيات عام جديد. ثم يتردد صدي بصوت جوقة من الأطفال مازالت اللثغة بين احرفهم يصرخون مثل أمل دنقل:ضد من..؟ضد من..؟ضد من..؟ومتي القلب في الخفقان اطمأنْ؟!هدية العيد الخمسين لأستقلال السودان:
في الذكري الخمسين لأستقلال السودان يناير في 1956 – من الإستعمار الثنائي الإنجليزي المصري 1898-1956 تقمصت النظام المصري روح الوصايا والعبودية والإذدراء والإستغلال فأعد هدية اليوبيل الذهبي التي تتوافق مع ممارسات نظام الجبهة القومية الإسلاموية في السودان ومشروعها الحضاري الذي أفضي إلي قمع، وتقتييل، ونهب وإذلال، وشتات الشعب السوداني.عندما طرقوا بوابة عبد القيوم هرول الحاجب إلي الداخل سريعاً مهللاً قال- أضياف، أضياف، يا سيدي السطان.- من أي البلاد؟ عرب أم أعاجم ..أم.. ؟- عرب، عرب،يا سيد من أم الدنيا مصر.- مصر"العشة أم القصر"؟؟فرد بتنغيم يصحابه طرقعة أصابعة بتوقيع إيقاع رباعي ويهز معه وسطه -القصر، القصر، القصر،القصر ، يا سيدي القصر، ويحملون لنا الهدايا ومفرح الأخبار. اذن لماذا ابقيتهم بالباب، مرحباً بأبناء شمال الواديفتقبل السلطان شاكراً وبمزيد من الرضي والتسامح تفاصيل تقتييل ستة وخمسين شهيداً حتي تاريخ التسليم الرسمي للهدية، ضحايا الابادة الجماعية الذي تمت بحديقة البؤساء للاجئين السودانيين المعتصمين بها سلمياً منذ ثلاثة شهور، مساعدة من النظام المصري الحاكم لما يتم في دارفور من إبادة عرقية بمليشيات الجانجويد المدعومة من قبل نظام الجبهة القومية الإسلاموي، ومساندة لإبادة شعب البجا أيضاً في شرق السودان، و تأكيدأ ودعماً لأواصر الأخوة والتكامل وعمق العلاقات الأزلية بين الأنظمة السياسية الشمولية لدولتي وادي النيل.
أول يناير 2006

الشيخ وائل إحسان مخرج الروائع



لا انوى ان اتكلم عن فيلم شاهدته, فانا مقاطع للافلام الكوميدية تماما, ولا ادخل السينما فى الاعياد لانى لا احب ان ابيأ, ولست ناقدا سينمائى انا فقط مثل
رضوى حين تتحدث عن ليلة سقوط بغداد, مجرد مشاهد
وبرغم انى لم اشاهد لوائل إحسان أى فيلم من افلامه, ولم اشهد فيلمه المعروض حاليا بعنوان ظرف طارق لأن الكتاب بيبان من عنوانه, وعنوانه باين انه تافه, طيب انا بتكلم عن ايه يعنى؟
انا بتكلم عن الشيخ وائل احسان لانه اتضح انه بيستعمل الخلطة السرية لشويبس, ففى حوار النهاردة مع المصرى اليوم عن فيلمه الجديد, قال لافض فوه ان المثقفين لايهتمون سوى بالافلام التى تتناول الجنس او الالحاد ويعتقدون انها فقط سينما الابداع, بصراحة انا بعتبر نفسى مثقف ومش فاهم ايه سينما الالحاد اللى بيتكلم عنها الحاج وائل, والا لو كان يقصد ان الافلام المعقدة على عقل معاليه اللى احنا بنتفرج عليه ديه سينما الحاد, او هو فعلا بيستعمل الخلطة, يعنى خلاص بقى مفروض غلينا نشوف اللمبى ونصقف له ونشوف تفاهة وائل و احمد حلمى, عشان نبقى مؤمنين وبنشوف سينما نضيفة ومن غير الحاد ومافضلش غير مخرجى افلام الافيهات اللى بتقع من بق الممثلين قبل ما توصل لوداننا هما اللى يقولوا علينا بنتفرج على سينما وسخة, طيب يا سيدى احنا مثقفين مجانين وبنتفرج على سينما وسخة فيها جنس والحاد, مش عاجبك ماتخرجهاش, على رأى المثل اللى ما يعرفش يقول جنس والحاد
ياه انا ما اكنتش عارف ان الخلطة طلع سرها باتع كدة, حتى مخرجين الهيافة بيتمسحوا فيها

سفر المشاهدة

آلها من آلهة الاولمب
كنت جالسا أتأمل
فى نفسى لم تكن هناك الرغبة كى الهو
لم ارسل النار الى بروميثيوس ليحترق
لا ولا لعنت سيزيف بحمل الصخرة
وكانت تسليتى الوحيدة مشاهدة حماقات البشر
.............
تجليت لهم فصعقوا والقيت فيضى
قلت تجردوا, نظرى مستحيل الا الى الفؤاد
ماوسعنى كل كونى وسماى وارضى الا الذى بين الضلوع
لا تسرقوا
لاتظلموا
واعطوا الاجير حقه قبل ان تنافقوا
وتصلوا بين يدى بكل خشوع
اموالكم بها حق معلوم لكل نفس
ولا تكنزوا انى كاره لكل من كنز
لا تحثوا المال جمعا, انى ساقطع كل كف
فبدلتم قولا غير الذى قيل, كتبتموه فى صحائف
واشرطة تبغون بها الثمن
اورثتم امركم شيخ من شيوخكم منحرف
خرج السيف عليه حتى يوزع المال على كل نفس
ذريته قتلت ابنى
قبل ان يرد الماء
فاخرجت للارض كل دنس
-------------
رحلة الشتاء والصيف......... لايلافهم
انبت العشب لافواه الابل
ويزرعون الموت تحت اقدامهم
فى الربسيع تزهر اوراق الشجر
يؤتى الثمر
ارسل السموم فى خروف
لتقطع اعناقهم
لاتبقى و لاتذر
عليها تسعة عشر
------------------
أخطات حين اخبرتهم
انى سالقى نورا- من اثر السجود عليهم
فأجعل سيماهم فى وجوههم
فضلوا, صلوا وكحتوا فى الحجر
قد علمت كل جبهة حفرتها
أظلمت الوجه والجبهة
لكنها للقلب لم تنر
و رأيت ان ذلك من جحيم المحتضر
--------------------
قد كنت لكنى لم أكن
لا ولا بدأت ولا أخرت فى نهاية المختصر
فكيانى مستحيل ضمن حدود الزمن
وجودى موجود غير موجود
وغير موجود وجودى
فى وحدة السكن
فأنا الشبه انا التشبيه
وانا إلهام الشبه والمشتبه
أنا الواصل المنفصل
أفيض على كل من علم
عند سدرة المنتهى, اجعله يصل
فيتصل
أرسل الكلام على قلبه
يخرج على لسانه فيض منهمر
ليس كمثله شئ
فلا تشبه المنزه بما تشا
روحى روحه, وروحه روحى
ان يشا شئت وان شئت يشا *
-----------------------
من شعر الحلاج *

إرتحال المسافات

لماذا كلما آضاء ضوء إنطفئ, الرياح الشديدة تكره سريان الضوء فتحاربه, وعدوه الدائم الظلام يبدو وانه لازال قادرا على الحاق الهزيمة به, ظلام العالم كله يكفى لتبديده نور شمعة, فمن اين لى بثمن الشمعة, وانا بعت يدى اليمنى عند الحاجز الاول فى المدينة, واليسرى عن نقطة التفتيش, وحين خرجت من السوق لم اكن املك الا أنف وعين وأذن و لسان وعقل كل هذا وانا لا املك رأسا
طريق الشوك مشيته فلم اشعر به, قدماى بعتهما لنخاس كى أحصل على وجبة الغداء, غير انى احسست الالم, لم اكن قد بعت عقلى بعد
الطريق طويل!, آه من قلة الزاد وطول السفر, وانا اقف كمشعل وحيد فى نقطة منسية على طريق القوافل الذاهبة والعائدة, يكاد زيتى يضئ و النار بى مشتعلة, يميل بى الركاب المرتحلون, وانا لا اميل, يستريحون ويذهبون مسافرين, فاسافر انا ايضا مبتعدا, ويسافرون فيزيد البعد, لم نجرب ان نقتبر, قلت لو اقتربنا لاتحدنا, ول اتحدت لصار البعد بعدى ثم بعدين ثم ثلاثة ثم اربعة ثم......., والصورة متبادلة يبصروننى اعمى, فابصرهم عورا, رسائلى اليهم لاتصل فالطريق منفصل, واذا وصلت غالبا لايستطيعوا قراءتها, كما انى لاافهم لغتهم
الان اقف وقفتى الاخيرة, على درجات السلم الاخيرة, قبل السقوط, لماذا تركون وحيدا, حلوا المراكب مع المغرب, وانا لم اتركههم, كل ماحدث انهم ساروا وانا واقف فى مكانى, فابتعدوا وابتعدت, كلما نظرت اليهم كانوا يمشون, وكلما نظروا الى كنت امشى, فمن منا الثابت ومنا من المرتحل, كلنا واقفون والمسافات تذهب وترتحل

من انا ومن هو, من تجليات الشيخ الاكبر محيى الدين ابن عربى

لست أنا ولست هو... فمن أنا ومن هو
فياهو قل أنت أنا.. ويا أنا هل أنت هو
لا وأنا ماهو أنا .. ولا هو ما هو هو
لو كان هو ما نظرت .. أبصارنا به له
مافى الوجود غيرنا .. أنا هو وهو هو
فمن لنا بنا لنا .. ومن له به له

Tuesday, January 10, 2006

كلنا لاجئون فساعدنا وشارك معنا

كلنا لاجئون مجموعة بريدية جديدة انشأت للتضامن مع اللاجئين السودانيين, لازالت صغيرة تبدأ بكلمات معبرة
عندما قامت الانتفاضة الفلسطينية، أصبحنا كلنا فلسطينيون.. وفي 20 مارس 2003 عندما بدأت الطائرات الأمريكية في قصف العراق، أصبحنا كلنا عراقيون.. وفي ليلة 30/12/2005 عندما قامت قوات الامن المصرية باجتياح مخيم اعتصام اللائجين السودانيين السلمي.. ببربرية منقطعة النظير.. فقتلت من قتلت.. وجرحت من جرحت.. واعتقت من اعتقلت.. أصبحنا كلنا سودانيون.. ليس فقط سودانيون.. ولكن لائجون ايضا.. فنحن في الأصل كلنا لائجون في هذا الوطن.. نعاني فيه الفقر والاستبداد والتبعية.. ونعيش فيهأغراب.. لا رأي لنا ولا ثمن..
شارك معنا لو كنت تؤمن بقضيتنا
للاشتراك ارسل رسالة فارغة الى

رسالة من خروف

ما أقسى البشر, كم يشتهى الواحد منهم رائحة الدم, برغم ادعاءهم التحضر, الاغنياء منهم فقط يكرهون لون الدم, لكنهم لا يكرهون رائحته وطعمه, لونه يذكرهم بثورة الجياع التى ستطيح بهم
برغم من كتابة الجميع قصائد فى مدح معشرنا نحن الأغنام, وتكريمهم لنا فى اساطيرهم الدينية, حين تقبل الله هابيل قربانه و لم يتقبل قربان اخاه قايين الزراع, يقولون فى مصر حيث كنت اوجد قبل ذبحى , ان لحم الخروف يورث الشجاعة والغيرة على عكس لحم الخنزير وبرغم ذلك يصفون الجبان منهم والضعيف بانه خروف
القصة معروفة, كل عام يحضروننى ويجهزونى للذبح؟, لانى لست ذئبا يأكلنى البشر, برغم من لعبى مع اطفالهم ومأمأتى التى آنست ليلهم, وبرغم البرسيم اللذيذ يحضرون الجزار فجأة ليقوم بمهمته القذرة ذبحى
لم تثر عشيرتى عليهم منذ زمن بعيد, آخر من حوال ذلك هو خروفاكوس الذى حفظنا جميعا كلماته الاخيرة
لاتحلموا بعشب لذيذ
فخلف كل قصاب قصاب جديد
وخلف كل خروف ثائر
ثريد رجل احمق, ودمعة نعاج سدى
فتوقنا بعدها عن الثورة, ورضينا بالوضع الحالى, وفلسلفه بعضنا, قدرنا ان البشر آمنوا بديانات اصلها قبائل رعوية, لذا ارسل رب ابراهام كبش فدية لذبيحه, ربما لو كان مزارعا كان افتدجاه بحزمة عشب او لو كان ساحليا كان افتداه بحوت عظيم, تضحكون على وتقولون انى لست عطوفا الا على بنى جنسى, العشب ينبت سريعا ولا يفنى ابدا, حبوب سنبلة تموت تملأ الوادى سنابل, اما السمك فهو اسرع من يلد واكثر ايضا, اما نحن معشر الاغنام فذريتنا قليلة, نلدها للذبح والاكل
يحب البشر سفك الدماء ويعشقه الرعاة ايضا, لذا جعلوا يهو رب الجنود يفنى الشعوب الاغيار, وحين كان القدر ان تصبح الديانة عالمية وليست محلية, استبدلوا القربان البشرى, بالسمان من شعبنا, ويفرحون بدمنا لدرجة غمش الايدى فيه وتعليم منازلهم تماما عندما علمه اسلافنا حين نزل الرب ليقتص من بنى مصر وياخذ منهم كل ذكر
التطور الطبيعى لثقافة الرعاة اضاف الكثير على الثواب الدينى لذبح الخراف, ماذا لو جعلوا الهم نياتيا, هل كان سيغفر الذوب باول قطرة تسيل من دمنا, وهل كان سينسى اثامهم بشعر صوفنا ويعطيهم على كل شعرة حسنة, يوزعون لحمنا للفقراء ربما جلب لنا ذلك السعادة ولكن الاضحية لاتنفى الفقر انها تثبته, فالفقراء صاروا جماعات منظمة يحصلون على لحم الاضاحى ثم يبيعوه باغلى الاثمان, والمساكين الحقيقيون هم من لايجدوا قوت يومهم ولا يجدوا عملا يكفيهم شر السؤال
قطع تأملاتى وصول رسول الموت, عزرائيل الاكبر دائما يأتى متجسدا فى صورة قصاب عنين اما زوجته يعوض ضعفه بقسوته على رقابنا المسكينة
حين رأت عيناى ماتحت الثياب اثارنى
فقد رأيت السكين
فعرفت انه الموت
هو الربيع وتلك طيور الربيع عند عين الماء تطلب الماء, احب الموت وكلما اجدنى على حافته احب الحياة, احب الحياة وكلما أجدنى فيها اعرف انها الموت*
لقد سن سكينه أخيرا , يا قيصر العظيم قل لاتباعك انى ذبحت غير غاضب عليك, فى اللحظة التى استرحت منى بعدها استرحت منك, فهذا هو القدر, نذبح ونحن نحلم باليوم الذى تنتشر فيه فلسفات الرشق الاقصى ويصبح البشر نباتيين ويتخلوا عن سفك دمائنا
الوداع
ماء..ماء.. ماء
______________
الشعر فى النص من قصائد امل دنقل بتصرف كبير
* يحيى الطاهر عبد الله

هدير الحمام الاعمى

قبل خمس سنوات وسبعة اشهر ولدت هدير, ولادة طبيعية جدا, طبيعية لانها لاتختلف عن تلك الولادات التى تحدث كل يوم على ضفتى النيل, الولادات التى وصفها احمد فؤاد نجم بقوله
ابويا كان فلاح تعيس
فى ليلة ضلمة خلفوه
وف خرقة سودا لفلفوه
هكذا ايضا ولدت هدير, فى ليلة سودا ضلمة, لكن والدتها كان لديها كافولة بيضاء تلفها بها بدلا من الخرقة, ربما تمنت والدتها ان تكون هدير ناشطة سياسية جميلة لا تخلو من روج الدعابة مثل العزيزة هدير صديقتنا فى شباب من أجل التغيير, او ربما تمنتها طفلة شقية تمثل مثل هدير الاخرى بطلة فيلم لعمرو دياب, لكن القدر لايمهل الفقراء ولا يهمل الاغنياء, فى الهشر السابع من العام الاول اصابتها حمى شديدة, شخصها بقالى الادوية التى ذهبت لهم والدتها, انها نزلة برد, تماما مثل توصيف عم محمود الذى كان يبيع الشربة العجيبة فى قطارات مصر, اعطاها البضاعة والبنت لم تنزل حرارتها شرطة واحدة على الترمومتر, الى مسشتفى ابو الريش, وهو مستشفى من نوع " الداخل مفقود........... والخارج مولود", لوكنه المتاح الوحيد امام الفقر المدقع او الطبقة الوسطى , فى ابو الريش شخصوا المرض : حمى شوكية, الى حميات العباسية ارسلوا الطرد المستعجل, وفى الحميات, الغرفة بها ستة اسرة, لاتختلف كثيرة عن عشة فراخ غير نظيفة او زريبة محترمة, البنت محتاجة عملية " بذل " على النخاع الشوكى, بعد شهرين تخرج البنت جثة هامدة, كل علاقتها بالحياة انهم لم يستخرجوا لها شهادة وفاة, فى ابو الريش انشالله يعيش مرة أخرى, الاطباء يصفون الحالة, والبنت محتاجة عملية صمام - ربما ظن احد السباكين ان المخ بها سكس بلف- ثلاث مرات يجروا العملية, والنتيجة عمى دائم لهدير ذالت الربيع الواحد آنذاك
حالة هدير, التى نشرتها المصرى اليوم بعد غيبوبة سعاد نصر نتيجة حقنة بنج خاطئة فتحت ملف الاهمال الطبى لاشاوس وصناجق البلاطى البيضاء, ولكن بعد ايه .. بع ايه على رأى العنليب, هدير عميت عقبال الباقيين
والدة هدير استغاثت باكثير, حتى استغاثت بولى النعم وارسلت له خطابا, لابد انها حفظت العنوان جيدة, نفق العروبة مصر الجديدة- خلف البنزينة, ارسل لها ولى النعم او احد رجالات دولته الاوفياء حقظهم الله, باحثة اجتماعية ظنتها تتسول وعدت عليها الانفاس, لابد انها من مصلحة الضرائب على التنفس, والدة هدير لاتطلب سوى اعانة ابنتها على الحياة كعمياء, فهى راضية بقضاء ربنا وتعلم ان عمر اللى راح ماهيرجع تانى
هدير لم تكن الاولى ولن تكون الاخيرة, فى وطن وزير صحته مختص بصحة ولى النعم ورجال الانكشارية وازلامهم ومماليكهم ومهرجيهم, ولعى سكان الاصليين لمصر, كهدير وسماح, ان يلجأوا الى بقالى الادوية وتجار الاعشاب ويشربوا لبن النوق العصافير ويتبلعوا حبوب الكينين واقراص الثوم
فمن عاش بمبيدات والى المسركنة لابد ان يموت فى اقبية التأمين الصحى ان لم يمت قبلها فى اقبية لاظوغلى