/* ----------------------------------------------- Blogger Template Style Name: Minima Designer: Douglas Bowman URL: www.stopdesign.com Date: 26 Feb 2004 ----------------------------------------------- */ body { background:#99e9f9; margin:0; padding:40px 20px; font:x-small Georgia,Serif; text-align:center; color:#333; font-size/* */:/**/large; font-size: /**/large; } a:link { color:#58a; text-decoration:none; } a:visited { color:#969; text-decoration:none; } a:hover { color:#c60; text-decoration:underline; } a img { border-width:0; } /* Header ----------------------------------------------- */ #header { width:660px; margin:0 auto 10px; border:1px solid #ccc; } #blog-title { margin:5px 5px 0; padding:20px 20px .25em; border:1px solid #eee; border-width:1px 1px 0; font-size:200%; line-height:1.2em; font-weight:normal; color:#666; text-transform:uppercase; letter-spacing:.2em; } #blog-title a { color:#666; text-decoration:none; } #blog-title a:hover { color:#c60; } #description { margin:0 5px 5px; padding:0 20px 20px; border:1px solid #eee; border-width:0 1px 1px; max-width:700px; font:120%/1.4em "Trebuchet MS",Trebuchet,Arial,Verdana,Sans-serif; text-transform:uppercase; letter-spacing:.2em; color:#999; } /* Content ----------------------------------------------- */ #content { width:660px; margin:0 auto; padding:0; text-align:right; } #main { width:410px; float:left; } #sidebar { width:220px; float:right; } /* Headings ----------------------------------------------- */ h2 { margin:1.5em 0 .75em; font:78%/1.4em "Trebuchet MS",Trebuchet,Arial,Verdana,Sans-serif; text-transform:uppercase; letter-spacing:.2em; color:#999; } /* Posts ----------------------------------------------- */ .date-header { margin:1.5em 0 .5em; } .post { margin:.5em 0 1.5em; border-bottom:1px dotted #ccc; padding-bottom:1.5em; } .post-title { margin:.25em 0 0; padding:0 0 4px; font-size:140%; font-weight:normal; line-height:1.4em; color:#c60; } .post-title a, .post-title a:visited, .post-title strong { display:block; text-decoration:none; color:#c60; font-weight:normal; } .post-title strong, .post-title a:hover { color:#333; } .post div { margin:0 0 .75em; line-height:1.6em; } p.post-footer { margin:-.25em 0 0; color:#ccc; } .post-footer em, .comment-link { font:78%/1.4em "Trebuchet MS",Trebuchet,Arial,Verdana,Sans-serif; text-transform:uppercase; letter-spacing:.1em; } .post-footer em { font-style:normal; color:#999; margin-right:.6em; } .comment-link { margin-left:.6em; } .post img { padding:4px; border:1px solid #ddd; } .post blockquote { margin:1em 20px; } .post blockquote p { margin:.75em 0; } /* Comments ----------------------------------------------- */ #comments h4 { margin:1em 0; font:bold 78%/1.6em "Trebuchet MS",Trebuchet,Arial,Verdana,Sans-serif; text-transform:uppercase; letter-spacing:.2em; color:#999; } #comments h4 strong { font-size:130%; } #comments-block { margin:1em 0 1.5em; line-height:1.6em; } #comments-block dt { margin:.5em 0; } #comments-block dd { margin:.25em 0 0; } #comments-block dd.comment-timestamp { margin:-.25em 0 2em; font:78%/1.4em "Trebuchet MS",Trebuchet,Arial,Verdana,Sans-serif; text-transform:uppercase; letter-spacing:.1em; } #comments-block dd p { margin:0 0 .75em; } .deleted-comment { font-style:italic; color:gray; } /* Sidebar Content ----------------------------------------------- */ #sidebar ul { margin:0 0 1.5em; padding:0 0 1.5em; border-bottom:1px dotted #000; list-style:none; } #sidebar li { margin:0; padding:0 0 .25em 15px; text-indent:-15px; line-height:1.5em; } #sidebar p { color:#000; line-height:1.5em; } /* Profile ----------------------------------------------- */ #profile-container { margin:0 0 1.5em; border-bottom:1px dotted #ccc; padding-bottom:1.5em; } .profile-datablock { margin:.5em 0 .5em; } .profile-img { display:inline; } .profile-img img { float:left; padding:4px; border:1px solid #ddd; margin:0 8px 3px 0; } .profile-data { margin:0; font:bold 78%/1.6em "Trebuchet MS",Trebuchet,Arial,Verdana,Sans-serif; text-transform:uppercase; letter-spacing:.1em; } .profile-data strong { display:none; } .profile-textblock { margin:0 0 .5em; } .profile-link { margin:0; font:78%/1.4em "Trebuchet MS",Trebuchet,Arial,Verdana,Sans-serif; text-transform:uppercase; letter-spacing:.1em; } /* Footer ----------------------------------------------- */ #footer { width:660px; clear:both; margin:0 auto; } #footer hr { display:none; } #footer p { margin:0; padding-top:15px; font:78%/1.6em "Trebuchet MS",Trebuchet,Verdana,Sans-serif; text-transform:uppercase; letter-spacing:.1em; }

Monday, December 12, 2005

خطأ نجاد وخطيئة العرب


الرئيس الإيرانى محمود احمدى نجاد رئيس من طراز خاص , فقد أتى الى السلطة فى أغسطس الماضى متفوقا على منافسه رافسنجانى ليس فقط لخطه المحافظ - المتشدد فى نظر البعض- وانما أيضا لخلفيته الشعبية وبساطته , حيث أيدت الطبقة الجديدة المعروفة بالبازارية الرئيس رافسنجانى بينما أيد الفقراء وبقوة نجاد.
ومنذ فوزه بإنتخابات الرئاسة والرئيس نجاد لم يكف مرة واحدة عن مفاجآته المدوية فمن مواصلة مشروع إيران النووى - وهو حق مشروع لكل دولة بل وواجب وطنى أيضا- إلى تصريحاته الأخيرة الخاصة بإسرائيل
والحق أنى لا أخفى إعجابى الشديد بهذا الرجل ببساطته وقدرته على وضع إصبعه فى وجه الأقوياء ووطنيته التى أصبحنا نفتقدها فى كثير من أنصاف الزعامات
غير أن التصريحات الأخيرة التى أدلى بها الرئيس نجاد الخاصة بإسرائيل أثارتنى بشدة لكونها تعيد خطأ أساسيا أعتمده العرب فى صراعهم مع إسرائيل
: فالخطأ الأساسى فى تصريحات نجاد يكمن فى نقطتين
1- أن إسرائيل ليست بأى حال من الأحوال معبرة عن اليهود بكاملهم أو حتى أن اليهود كأتباع ديانة واحدة هم أيضا كتلة واحدة متجانسة ممكن أن تعبر عنهم إسرائيل , وعليه فلا يجوز بأى حال من الأحوال أن تبتز العالم كله بدعوى تعويضها عن اليهود الضحايا فى الحرب العالمية الثانية.
2- لم يكن اليهود هم الضحايا الوحيدين للحرب العالمية الثانية ولا للنازية , فالنازية كانت وبالا على العالم بأسره ومن ضمن ضحاياها السلاف والغجر واليهود أيضا ألذين كانوا يضموا عددا كبيرا من أعضاء الكتائب الأممية ألتى قاومت النازى فى أوروبا الشرقية وكانت مكونة من اليهود الشيوعيين وهو ما يضرب عنه صفحا ولا يذكر سواء من الصهاينة او مؤرخى العرب
وتصريحات نجاد برغم من ثوريتها وجرأتها هى فى واقع الأمر هزيمة داخلية لأنها تستخدم نفس منطق الحركة الصهيونية القائل بأن اليهود دين وقومية ومن ثم فهم المعبرين عن آلام اليهود فى العالم كله
وقد تعود العرب والمسلمون أيضا فى مجمل صراعهم التاريخى على خوض الصراع بنفس المنطق والخلط المتعمد بين الصهيونية واليهودية , وهو ما أدى ألى أن تفقد الحركة المناهضة للنازية الكثير من اليهود الديمقراطيين المناضلين ضد الصهيونية وأدى أخيرا إلى أسلمة القضية الفلسطينية كما هو حادث الآن من قبل حماس فى فلسطين والإخوان فى مصر
وهذا المنطق القاضى بأن الدين أى دين هو هوية وقومية فى آن واحد يعتبر من أساسات الدعوى الصهيونية وأساس مباشر فى معارضة قوى علمانية كثيرة لها
أن المنطق الإنعزالى الذى قامت بإنتهاجه الدول العربية والإسلامية هو ما أدى الآن الى وقوفها وحدها فى معركتها ضد إسرائيل برغم من هذه المعركة ليس معركة ضد دولة بقدر ماهى معركة ضد مخطط إستعمارى كامل وهو معركة إنسانية بالآساس
كنت أتمنى أن ينهج الرئيس نجاد نهجا غير هذا ولكنه خيب ظنى

8 تعليقات :

Blogger Sameh قال/ت

تحليل صائب يا نديم. كنت أفكر في كتابة شئ مشابه.أعجبتني إشارتك إلي أن هذا الخلط بين الدين والهوية القومية-الذي يشترك فيه مع نجادي غالبية شعوب المنطقة العربية- هو عرض واضح علي هزيمة داخلية، أفضل وسيلة للغلوشة عليها هو توجيه النظر للعدو، وشيطنته علي نحو يسهل معه تجييش الدهماء ومنحهم احساس زائف بالتفوق.وعلي ما يبدو أصبح الدين في منطقتنا الميمونة هو الوسيلة الأسهل والأمضي في التغطية علي الهزائم وفي صنع انتصارات زائفة. الدليل علي ذلك كما أشرت بذكاء هو أسلمة القضية الفلسطينية. تحياتي لك.

11:43 AM  
Blogger عمرو غربية قال/ت

لا تدع ظنك يخيب، إن كنت آملا في شيء من نجاد، فلا أظن أنه كان يقول ما قولته إياه: اليهود ليسوا قومية، لذا لا معنى لوطن قومي لليهود، خاصة في فلسطين. ما أظن أن نجاد قصده بتصريحه، هو أن معظم اليهود في إسرائيل إلى آن قريب كانوا من قومية واحدة هي اليديشية، وهؤلاء لهم لغة وثقافة تميزهم عن من يسكنون حولهم في وسط وشرق أوربا، سواء كان يهودا أم غير ذلك.

12:45 PM  
Blogger عبدالله النديم قال/ت

صديقى عمرو لا اعتقد أيضا أن اليديشية قومية
اليديشية لغة مثلها مثل التشيكية والسلوفاكية والمجرية والمورافية كذلك لم يكن اليهود فى اوروبا قومية واحدة حتى فى داخل من كانوا يتكلمون اليديشية

6:14 PM  
Blogger عمرو غربية قال/ت

اسمح لي أن أقتبس من الأستاذ المسيري:

"«يهود اليديشية» مصطلح نستخدمه في معظم الأحيان بدلاً من مصطلح «يهود شرق أوربا». وهذا المصطلح الأخير هو المصطلح الشائع في الدراسات التي تتناول الجماعات اليهودية، وهو مصطلح مطاط غير محدَّد ولكنه يشير عادةً إلى الجماعات اليهودية الموجودة شرق ألمانيا، (في بولندا وروسيا). ولذا، فهو لا يتفق بالضرورة مع الحدود السياسية المعروفة بمنطقة شرق أوربا في الوقت الحالي والتي تضم، على سبيل المثال، رومانيا وتشيكوسلوفاكيا. وأصل المصطلح ألماني، ويعبِّر عن إحساس يهود ألمانيا بأنهم ينتمون إلى الغرب، أي غرب أوربا، وأنهم يختلفون عن يهود الشرق. وقد انتشر المصطلح مع القرن التاسع عشر وبداية حركة القومية السلافية.

"ونحن نفضل استخدام مصطلح «يهود اليديشية» الذي استخدمه يهود إنجلترا، من السفارد وغيرهم، للإشارة إلى المهاجرين الجدد من روسيا وبولندا. ويهود اليديشية يشكلون أغلبية يهود العالم، وتعود أصولهم إلى القرن الثاني عشر، مع حروب الفرنجة، حين بدأت تهاجر جماعات من اليهود الألمان، مع التجار الألمان، واستوطنت بولندا بدعوة من حكامها لتشجيع حركة التجارة وحملت معها لغتها وثقافتها الألمانية. وقد دخلت على لغتهم الألمانية بعض الكلمات السلافية والعبرية، ثم كتبوها بالحروف العبرية حتى أصبح يُشار إليها باللغة اليديشية، وهي في واقع الأمر لهجة ألمانية وحسب. وأصبحت هذه اللهجة، التي يُقال لها لغة، سمتهم الثقافية الأساسية التي حملوها معهم أينما ذهبوا ومن هنا كانت التسمية. ويذهب آرثر كوستلر إلى أن أصل يهود اليديشية ما يسميه هو «الدياسبورا الخزرية»، أي تشتُّت أو انتشار يهود الخزر واستقرار أعداد منهم في شرق أوربا.

"وينقسم يهود اليديشية إلى تقسيمات فرعية مثل يهود البولاك والليتفاك والجاليسيانر، وهي كلمات يديشية تعني «البولندي والليتواني والجاليشـي». (كانت جاليـشـيا وليتـوانيا أجـزاء من بولندا). وثمة اختلافات دقيقة بين الأنواع الثلاثة لها دلالاتها، ولكن هناك وحدة أساسية وخصوصية يستمدها أعضاء الجماعة اليهودية من وجودهم داخل التشكيل السـياسي الحضاري البولندي بوصفهم جماعة وظيفية وسيطة تضطلع بوظائف المال والتجارة وبمهن وحرف معيَّنة. والجماعات الوظيفية عادةً ما تحتفظ بعزلتها وبسماتها الإثنية (التي أحضرتها معها من وطنها الأصلي، وهو ألمانيا) حتى يتسـنى لها الاضطلاع بوظيفتها في المجتمع التقليدي التي وفدت إليه. وكان يهود شرق أوربا يتحدثون اليديشية في وسط يتحدث إما البولندية وإما الأوكرانية، ويرتدون أزياء مميَّزة، ويؤمنون باليهودية في وسط يؤمن بالمسيحية. وقد عاشوا في مدن صغيرة تُسمَّى «شتتل» وفرت لهم تربة يهودية يديشية معزولة نسبياً عن عالم الأغيار. ولكن عقيدتهم اليهودية نفسها، بدأت تدخلها عناصر صوفية بتأثير القبَّالاه وبتأثير المسيحية الأرثوذكسية الشعبية والهرطقات الدينية المختلفة التي وجدوها بين الفلاحين السلاف. "

11:49 PM  
Blogger عبدالله النديم قال/ت

شكرا يا عمرو على الاقتباس المطول الذى استفدت منه
ولكن الا ترى أنه أيضا يعامل اليهود كقومية وليس كديانة؟

4:25 PM  
Blogger عمرو غربية قال/ت

أبدا. المسيري لا يتحدث عن "اليهود"، بل عن "الجماعات اليهودية" لاختلافها الشديد الإثنولوجي والتاريخي. لم يتطرق المسيري في هذا الاقتباس إلى العقيدة اليهودية، التي هي لأسباب مختلفة مكون تراكمي تختلف كل طبقة فيه عن الأخرى لحد التعارض، وذلك بالمقارنة بديانات أخرى الاتساق الذاتي فيها أكثر نسبيا.

ما يعاملها المسيري هنا كقومية هي القومية اليديشية، تلك التي عاشت إلى أوائل القرن الماضي في بولندا وروسيا اليوم. هي فعلا قومية، إلا أن لا علاقة لها بذلك المعنى بأي جماعة يهودية أخرى، وبالطبع لا علاقة بالعبرانيين التوراتيين. استنتاجي أنا أن المكان الوحيد للقومية اليديشية هو موطنها الأساسي إن رغبت. وعلى كل، فمفهوم القومية das Folkالصلب هذا هو مفهوم غربي ظهر في العصر الرومانسي، ولم يكن له جذور قبل ذلك تاريخيا أو خارج ذلك جغرافيا.

الخلاصة: لا تاريخ لأي مواطن إسرائيلي غير عربي في فلسطين إلا في الأعوام الخمسين الأخيرة. من هنا فقط يمكن بدء الحوار عن أقلية مهاجرة إلى دولة واحدة من النهر إلى البحر، لها الحق في التكامل مع من تراه ملائما من جيرانها العرب.

4:53 PM  
Blogger عبدالله النديم قال/ت

وضحت فكرتك يا زميل عمرو
لكنى أعتقد أيضا ان القومية ليست شئ محدد وهو يحتاج نقاشا كصيرا حتى نعلم هل هو نتاج المجتمع الرأسمالى كما قال بذلك ستالين ام هو موجود قبلا
عامة سعدت بالحوار وأرجو مواصلته

5:29 PM  
Blogger free soul قال/ت

Israel represent jews pretty well, if you don't believe me ask any jew any place in the world :)

In a talk with a jewish friend she told me the following:

"I never go to pray, neither my husband, our children is not expected to know much about our religion but I assure you that if arabs attack israel, I will be there tomorrow with my husband defending it"

back to me, if you read well in the jewsih religion you will find it like a community more than a religion, they have their special race and they are defending this community and that race not the religion its self

have fun :D

12:12 AM  

Post a Comment

روابط التدوينة

Create a Link

<< الرئيسية